عضو بـ«الصيادلة» ساخرا: الدولة تشجع الصناعة الوطنية من خلال استيراد المحاليل الطبية

أكد الدكتور عصام عبد الحميد رئيس لجنة تطوير المهنة بنقابة الصيادلة، أن نقص المحاليل الطبية يأتي بسبب إغلاق مصنع كان يورد 60 % من احتياجات السوق للمحاليل الطبية، مشيرا إلى أن سبب أغلاق المصنع في شهر سبتمبر الماضي بسبب وفاة شخصين بإحدى المستشفيات الحكومية التي تسلمت 5 الأف زجاجة محاليل، حيث اشتبه أن يكون سبب الوفاة المحاليل على الرغم من أن التحقيقات لم تثبت ذلك حتى الآن.

وأوضح عبد الحميد من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية اليوم الأحد، أن سعر كرتونة المحاليل الطبية قد وصل إلي أكثر من 250 جنيه في “السوق السودا” في حين أن سعر الكرتونة الحقيقي 100 جنيه، منتقدا وزارة الصحة بالاستمرار في غلق المصنع.

وقال ساخرا: “احنا بنغطي احتياجات السوق من المحاليل بالاستيراد من الخارج، عشان المسئولين في مصر عاوزين يشجعوا الصناعة الوطنية”.

وأشار إلي أن النقابة تستقبل يوميا شكاوى بنقص المحاليل الطبية، مشيرا إلي أنه هناك 7 مصانع لإنتاج المحاليل الطبية غير قادرين على تلبية احتياجات السوق المحلي.

وأعلن أن النقابة قد شكلت لجنة لزيارة مصنع المحاليل المغلق والتأكد من استكمال شروط وزارة الصحة، مضيفا أن المصنع نفذ جميع الشروط ولكن وزير الصحة أعلن أن المصنع سيعاد افتتاحه في نهاية أكتوبر القادم.

وطالب بسرعة افتتاح خطوط الإنتاج بالمصنع تحت أشراف وزارة الصحة، وقال : “بعد 40 سنة خبرة في مجال صناعة المحاليل، مصر تستورد محاليل المياه بالملح والمياة بالسكر من الخارج”.

وذكر أن هناك حملات من قبل النقابة والجهات المعنية لرقابة السوق، مؤكدا أنه تم ضبط العديد من التجار الذين يقومون بتخزين كميات كبيرة من المحاليل والمنتجات وحجبها عن السوق لرفع الأسعار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا