تجديد حبس 6 من عائلة واحدة قتلوا طفلة انتقاما من والدتها بالجيزة

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة الابتدائية حبس عامل و5 من عائلته لاتهامهم بتعذيب ابنة العامل البالغة من العمر 9 سنوات حتى فارقت الحياة ومن ثم إخفاء جثتها بنهر النيل 15 يوماً على ذمة التحقيقات. باشر التحقيقات فريق من النيابة مكون من المستشارين شريف صديق ومحمد خالد، واستمرت التحقيقات مع المتهمين الـ6 ما يقرب من 12 ساعة، تبين خلالها أن والد الطفلة الضحية منفصل عن زوجته ومقيم ومتزوج بمنزل والدته بالعمرانية، وأن زوجته ووالدته اعتادا ضرب الطفلة وتعذيبها انتقاما من والدتها، وفى إحدى الأيام توفت الطفلة تحت وطأة الضرب المبرح، فحاول والدها مستعينا بشقيقه وزوجته ونجله إخفاء الجثة فوضعوها داخل جوال والقوها بنهر النيل بالجيزة. واستمعت النيابة إلى أقوال والدة الطفلة التى لم تكن تعلم بوفاة نجلتها، وأكدت فى التحقيقات أنها انفصلت عن زوجها منذ فترة نتيجة مشادات وخلافات مستمرة بينهم، وحينما طلبت منه حضانة الطفلة رفض خاصة بعدما تزوجت من غيره، وكانت تذهب لرؤية الطفلة من حين لآخر للاطمئنان عليه، وحينما سألت عليها آخر مرة ادعى والدها أن الطفلة عند أحد أقاربهم بالقليوبية. وكانت مباحث الجيزة قد ألقت القبض على المتهمين بقتل طفلة بمنطقة العمرانية والتخلص من جثتها بنهر النيل، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، تلقى اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بلاغا بالعثور على جثة طفلة ملقاة بنهر النيل وبها آثار اعتداء بالضرب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا