خرافات واساطير..قارة اطلانتس المفقودة غرقة فى طوفان نوح

قارة اطلانتس المفقودة من الأساطير التى انتشرت قديما، وذكرها أفلاطون في محاورتين مسجلتين هما "طيمايوس وكريتياس" ويحكي عن ما حدثه لجده طولون عن رحلته إلى مصر ولقاءه مع الكهنة وحديثهم عن القارة الأطلسية التي حكمت العالم.

يعتقد القدماء بوجود قارة وانها كانت مصدر القوة على الارض وحكمت العالم لفترات طويلة قبل ان تختفي لاسباب غامضة، وظلت اسطورة تتناقلها الاجيال إلا أن الاكتشافات الجديدة واهمها مدينة طروادة الاسطورية التي انتشرت حولها الكتابات وتناولت الحروب وصراعات بعض الهة الاغريق وجدت مغيبة في اعماق البحر المتوسط والمحيط الاطلسي، وبدأ الاعتقاد الحقيقى بأن اطلانتس هي حقيقية وانها اندثرت بالفعل اما بطوفان عارم أو زلزال مدمر.

وتشير بعض المخطوطات المصرية القديمة أن احد الفراعنة طلب من احد وزرائه تسيير رحلة بحرية الى الغرب للبحث في مصير المدينة المفقودة، فيما احتوت بعض الخرائط القديمة التي وجدت ضمن مقتنيات بعض سلاطين الدولة العثمانية لجزيرة في البحر الاحمر ليس لها وجود في الخرائط الحديثة، ويعتقد انها نفس الخرائط التي اعتمد عليها الرحالة الشهير كولومبوس في استكشاف العالم.

كما يرجح الخبراء انها قد تكون غرقت في موجات التسونامي، أو الطوفان الكبير فى زمن سيدنا نوح عليه السلام والذي تؤكد بعض الدراسات انه غمر اليابسة الموجودة على الكرة الارضية كلها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا