وزير التربية والتعليم: طرح إنشاء 30 ألف فصل جديد بتكلفة 10 مليارات جنيه

أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور الهلالي الشربيني أنه تم طرح إنشاء 30 ألف فصل جديد بتكلفة 10 مليارات جنيه، سيتم تسليم 20 ألف فصل منها هذا العام، مشيرا إلى الحاجة إلى 12 ألف فصل سنويا لمواجهة الزيادة السكانية.
ولفت الشربيني إلى أنه تمت مضاعفة المبالغ المخصصة لبناء مدارس جديدة وإشراك القطاع الخاص في هذا الشأن مع عدم تخلي الدولة عن دورها في توصيل الدعم لمستحقيه من الطبقة الوسطى مع تشجيع الاستثمار.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير التربية والتعليم، اليوم السبت، على هامش زيارته لمحافظة البحيرة لافتتاح عدد من المدارس بمدن دمنهور وأبو حمص ورشيد، يرافقه محافظ البحيرة الدكتور محمد سلطان.
وأكد الشربيني أن خطة الوزارة هي مواجهة الدروس الخصوصية من خلال تعديل عمل المجموعات المدرسية ومنح الطالب حرية اختيار المدرس والمجموعة التي يرغب الالتحاق بها وتفعيل مبادرة محافظة خالية من الدروس الخصوصية، لافتا إلى أنه تم سد العجز في بعض التخصصات في العديد من الأماكن ومراعاة جغرافية كل محافظة وإعادة توزيع المعلمين لاستيفاء العجز مع الأخذ في الاعتبار تقليل الاغتراب وتحقيق عام دراسي مستقر.
وشدد على اتخاذ العديد من الإجراءات لحماية امتحانات الثانوية العامة من التسريب ومواجهة ظاهرة الغش الإلكتروني بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية، بالإضافة إلى 28 غرفة عمليات على مستوى الجمهورية تعمل على مدار 24 ساعة لمراقبة سير الامتحانات، ولجنة عليا برئاسة رئيس مجلس الوزراء لتطوير الثانوية العامة وإعادة النظر في طرق القبول بالجامعات.
وقال وزير التربية والتعليم إنه تم الانتهاء من طباعة 60% من الكتب المدرسية حتى الآن، ولن يكون هناك أي تأخير في استلام الكتب مع بداية العام الدراسي الجديد ولا يوجد ربط بين تحصيل الرسوم المدرسية وعملية التوزيع، لافتا إلى أنه يتم تشكيل لجان متخصصة لتطوير المناهج من رموز الجامعات المصرية وخبراء المناهج بالاستعانة بخبراء من اليونسكو لإعادة النظر في المناهج الدراسية القائمة والتي تحتاج لسلسلة من التطوير تستغرق من 10 إلى 12 سنة نظرا لارتباط المناهج ببعضها البعض وتتابعها الزمني بداية من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية.
وحول التعليم الفني، قال الدكتور الهلالي إن التعليم الفني هو قاطرة التنمية، وتم تطوير 15% منه حتى الآن، مع استهداف تطوير 50% حتى نهاية عام 018 ، مضيفا “لدينا 2000 مدرسة تعليم فني تم عمل بروتوكولات تعاون مع دول فرنسا وإيطاليا وألمانيا واليابان لربط التعليم الفني بمهارات سوق العمل والمشروعات الإنتاجية الجارية”.
وأضاف أن ذوي الاحتياجات الخاصة من أهم محاور عمل الوزارة، وتم دمج 19 ألف طالب العام الماضي وفتح 7 مدارس جديدة للموهوبين، وكذلك وضع حجر الأساس لمدرستين أخرتين في إطار خطة الوزارة لإنشاء مدرسة للمتفوقين بكل محافظة في خطة 2017، ومحافظة البحيرة كانت سباقة في تخصيص الأرض اللازمة لذلك.
من جانبه، أكد محافظ البحيرة الدكتور محمد سلطان دخول 34 مدرسة جديدة في العام الدراسي الجديد بنطاق المحافظة، بالإضافة إلى خطة الإحلال والتجديد لعدد آخر من المدارس بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية، مشيرا إلى أن محافظة البحيرة من أعلى محافظات الجمهورية التي سيتم طرح مدارس إحلال وتجديد بها في خطة العام الدراسي 2017 - 2018، كما أن المحافظة من أولى المحافظات التي شاركت في تفعيل مبادرة (محافظة خالية من الدروس الخصوصية) .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا