البرلمان العراقي يصوت بعدم قناعته بأجوبة وزير المالية تمهيدا لطرح الثقة به

وافق مجلس النواب العراقي، خلال جلسته اليوم السبت برئاسة سليم الجبوري، بالأغلبية المطلقة على عدم قناعته بأجوبة وزير المالية هوشيار زيباري خلال جلسة استجواب يوم الخميس الماضي، تمهيدا لطرح الثقة بالوزير بعد إقالة البرلمان لوزير الدفاع العراقي خالد العبيدي عقب جلسة لاستجوابه مطلع أغسطس الجاري.
ورفع مجلس النواب جلسته الاعتيادية إثر مشادة كلامية بين النواب على خلفية مسألة استجواب وزير المالية، وأن هيئة رئاسة مجلس النواب رفعت الجلسة لمدة نصف ساعة على خلفية المشادة بين النائب هيثم الجبوري مقدم الاستجواب ونواب أكراد.
كما وقع اشتباك بين نائبي البرلمان أشواق الجاف عن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي ينتمي اليه زيباري، وعواطف نعمة عن ائتلاف “دولة القانون” الشيعي.. وقال مصدر نيابي “إن النائبة عواطف نعمة اعتدت على النائبة أشواق الجاف بشد شعرها وذلك مع بدء استئناف جلسة البرلمان”.
وأشار المصدر إلى أن أعضاء كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني غادروا قاعة البرلمان احتجاجا على الاعتداء على أشواق الجاف.
وهدد رئيس مجلس النواب بسحب عضوية أي نائب يتعدى على الآخر، موجها لجنة السلوك النيابي بمحاسبة أي نائب يخالف القانون.
وأوضح المصدر أن البرلمان بعد التصويت بعدم قناعته بأجوبة زيباري أمام احتمالين إما أن يقدم زيباري استقالته أو أن تطرح الثقة به بطلب موقع من 50 نائبا.
وكان مجلس النواب العراقي قد أكد عدم قناعته بأجوبة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وسحب الثقة منه يوم الخميس الماضي بموافقة 142، ورفض 102، وامتناع 18 آخرين عن التصويت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا