"وصلة خير" تنظم لقاء لـ 50 طفل بعد زراعة القوقعة

نظمت مؤسسة وصلة خير لقاء لـ 50 أسرة من أسر الأطفال الذين استفادوا من عمليات زراعة قوقعة الأذن التي تقدمها المؤسسة للأطفال من أبناء الأسر غير القادرة على تحمل نفقات العملية خلال الأشهر الثلاث الماضية .
وعقد اللقاء بمركز الأسكندرية التخصصي والذي تم إجراء العمليات به، وتضمن اللقاء تقسيم الأسر إلى 3 مراحل الأولى الأطفال الذين أجريت العمليات لهم واستلموا سماعات الأذن مع بدء جلسات التخاطب، والثانية هم من استلموا السماعات بعد إجراء العملية لكن تنقصها البرمجة ثم جلسات التخاطب، والمرحلة الأخيرة وهم من تعرضوا للعملية فقط دون أي تجهيزات أخرى .
وبدأ الدكتور فتحي عبد الوهاب، خبير زراعة القوقعة، في التحدث مع أهالي الأطفال وخاصة الأمهات حول المشكلات التي تقابلهم في التعامل مع السماعات وأهمها ضرورة خلعها من الرأس عند النوم، وكذلك وضعها في جهاز الشاحن الخاص بها، بالإضافة إلى استخدام الصندوق العازل للرطوبة في حمايتها .
وحذر “عبد الوهاب” من ارتطام الطفل بالأرض لأن ذلك من الممكن أن يؤدي إلى تلف السماعات، مشيراً إلى بعض الإجراءات التوعوية في التعامل مع الطفل سواء بعد بدء جلسات التخاطب أو قبل إجراء العملية، حيث من الممكن تدريب الطفل على الكلام من خلال حركة الشفاه قبل إجراء العملية .
وتم تسليم السماعات إلى الأطفال الذين أجروا العمليات مؤخراً، ثم البدء في عقد جلسات التخاطب في قاعة صغيرة بالمركز، حيث أن المستشفى مختص بإجراء الثلاث مراحل وهم إجراء العملية والتغيير على الجرح 3 مرات أسبوعيا ثم استلام السماعة ثم بدء جلسات التخاطب .
وقال أحمد عبد القادر، عضو مجلس ادارة مؤسسة وصلة خير، أن دور المؤسسة لا يتوقف فقط عند إجراء عمليات القوقعة بالمجان لغير القادرين بل يستمر حتى انتهاء كافة مراحل العلاج والوصول بالطفل إلى الحالة التي يستطيع فيها بدء التحدث والاستماع إلى الآخرين .
وأضاف “عبد القادر” أن تكلفة العملية الواحدة لزراعة القوقعة تبلغ 125 ألف جنيه، كما تترواح تكلفة سماعة الأذن من 1500 إلى 10 آلاف جنيه حسب الحالة وهذه مبالغ كبيرة لا تستطيع نسبة كبيرة من الأسر تحملها .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا