«خناقة» بين منتصر الزيات وسامح عاشور بـ«المحامين»

وقعت مشادات كلامية بين أنصار منتصر الزيات ، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، وأنصار سامح عاشور ، نقيب المحامين، وذلك أثناء تواجد الأول داخل مقر النقابة، السبت، عقب انتهاء التحقيقات معه.
وقال الزيات، في تصريحات، السبت، إنه رفض الإجابة على أي سؤال خلال التحقيقات التي أجريت معه اليوم أمام لجنة التأديب النقابية إلا بعد تحقيق عدد من المطالب على رأسها توفير صورة رسمية من ميزانيات النقابة العامة للمحامين منذ عام ٢٠٠٩ وحتى ٢٠١٦، وكافة مفردات ميزانية المعاشات والعلاج، وذلك لعرضها على مراقب حسابات غير الذي تتعامل معه نقابة المحامين ، بالإضافة إلى الاستعانة بتقرير استشاري حول الموقف المالي للنقابة.
وطالب الزيات، خلال التحقيقات، بـ«الحصول على صور من تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات التي احتوت على مخالفات مالية وإدارية داخل نقابة المحامين منذ عام ٢٠١١ وحتى عام ٢٠١٦، وكذلك التصريح بالاستعلام عن حركة حسابات النقابة لدى بنك الاسكان والتعمير عن العام الذي سبق الشكوى مصادق عليه»، حسب قوله.
وشدد على ضرورة التصريح باستخراج شهادة مصادقات البنوك على ودائع النقابة تشمل تواريخ إيدعها واستحقاقها، والعوائد وما تخص النقابة منها، وما يخص المعاشات والعلاج، لافتا إلى أنه بعد تحقيق الطلبات السابقة سيطلب إحالة التحقيق إلى النيابة العامة لـ«عدم حيدة الجهاز الإداري بالنقابة العامة للمحامين، والذي يخضع لتعليمات وأوامر الرئيس الإداري الأعلى، وهو نقيب المحامين، سامح عاشور، الذي يعد خصمًا في ذلك التحقيق».

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا