الجيش السوري الحر يواصل تطيهر جرابلس من عبوات “الدولة” الناسفة

يواصل الجيش السوري الحر، السبت، تطهير مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي البلاد من العبوات الناسفة التي زرعها تنظيم “داعش” فيها، وذلك بعد أيام من سيطرته عليها بالكامل من يد التنظيم، في إطار عملية “درع الفرات”، التي أطلقها الجيش التركي بالتنسيق مع التحالف الدولي.
وأفادت وكالة “الأناضول” الإخبارية، بأن عناصر الجيش الحر يقومون بعمليات التفتيش عن العبوات الناسفة في البيوت التي أخلاها مسلحو التنظيم، بينما يعملون من جهة أخرى على تدمير العبوات المزروعة على خط الحدود في المنطقة.
وتمكن الجيش الحر الجمعة، من تدمير حوالي 20 عبوة ناسفة، شمالي جرابلس، حيث زرع تنظيم “الدولة” عدداً كبيراً من المتفجرات.
وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر الأربعاء الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “الدولة” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.
وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية “الجيش السوري الحر” من طرد تنظيم “الدولة” من جرابلس.
ومن حين لآخر تشهد المناطق الجنوبية من تركيا، سقوط قذائف صاروخية من مواقع سيطرة تنظيم “الدولة” في سوريا، ما يسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا