باكستان تعرب عن قلقها من التعاون العسكري المتنامي بين الهند وأفغانستان

أعربت وزارة الخارجية الباكستانية عن قلقها من التعاون العسكري المتنامي بين أفغانستان والهند، حيث تنتظر الأولى استلام أسلحة من جارتها.
وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية نفيس زكريا - في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “خامه برس” الأفغانية إن هذا التعاون بين كابول ونيودلهي لا يجب أن يكون على حساب باكستان.
وأجرت الهند وأفغانستان - مؤخرا - محاولات لتعزيز قدرات قوات الأمن الوطني الأفغانية من خلال دعمها بالمزيد من الأسلحة الفتاكة.
وطالب المتحدث الباكستاني، أفغانستان بأن تكف عن السماح للهند باستخدام أراضيها ضد باكستان.
وجاء ذلك، مع توقعات بأن يزور رئيس أركان الجيش الأفغاني قدام شاه شاهيم نيودلهي - خلال الأسبوع الحالي - للقاء المسؤولين الهنود؛ للحصول على المزيد من الدعم للقوات المسلحة الأفغانية.
وكانت مصادر مطلعة قد أشارت إلى أن شاهيم سيسلم السلطات الهندية قائمة من أفغانستان بالأسلحة التي ترغب فيها، والتي من المرجح أن تتضمن مروحيات (مي-25) القتالية، ومروحيات أخرى أصغر.
وظلت الهند بين أبرز المساهمين في إعادة بناء أفغانستان منذ سقوطها في يد حركة طالبان، حيث أنفقت نحو ملياري دولار أمريكي في مجالات مختلفة بالبلاد.
وفي ديسمبر العام الماضي، تسلمت أفغانستان 3 مروحيات (مي-25) من الهند، وهو ما كان أول تسلم لمعدات عسكرية متطورة لأفغانستان من أجل تحسين قدرات قواتها المسلحة.
وفي الوقت ذاته، رحب الجنرال الأمريكي في أفغانستان جون نيكولسون بدعم الهند لأفغانستان.. قائلا إن نيودلهي عليها أن توسع دعمها بالمعدات للقوات المسلحة الأفغانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا