الأهلي والزمالك يتسلحان بالصفقات الجديدة في نهائي الكأس

ستتجه أنظار عشاق ومتابعي الكرة المصرية، غدًا الإثنين، صوب القمة، التي ستجمع بين القطبين “الأهلي والزمالك”، في نهائي كأس مصر، على إستاد الجيش، ببرج العرب في الإسكندرية.
يدخل الزمالك، حامل اللقب وصاحب الـ23 لقبًا طوال تاريخه، المباراة بحثًا عن حصد الكأس الرابع على التوالي بجانب تعويض جماهيره وعشاقه فقدان بطولة الدوري الممتاز، التي توج بها الغريم التقليدي الأهلي.
ويتطلع الأهلي، في الوقت نفسه، للتتويج بالكأس رقم 34 في تاريخه بجانب الجمع بين الثنائية المحلية هذا الموسم، وهو ما يعد أقل تعويض لجماهيره عن فقدان البطولتين، الموسم الماضي.
وبلغ الزمالك النهائي بعد الاطاحة بالإسماعيلي برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي، في حين أطاح الأهلي بإنبي بهدفين مقابل هدف، في الدور نفسه.
ويتسلح كلا الفريقين بالصفقات الجديدة، التي أبرمت خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة، ففي الأهلي يظهر التونسي علي معلول، والمهاجم مروان محسن، والحارس محمد الشناوي، وفي الزمالك يظهر محمد ناصف، وعلي فتحي، وأحمد جعفر.
وأعلن مؤمن سليمان، المدير الفني للزمالك، عن قائمة تضم 21 لاعبًا للمباراة وهم:
في حراسة المرمى: أحمد الشناوي، وعمر صلاح.
وفي خط الدفاع: علي فتحي، ومحمد ناصف، وعلي جبر، وأحمد دويدار، وإسلام جمال، وشوقي السعيد، وأسامة إبراهيم، ورمزي خالد، وحسني فتحي
وفي خط الوسط: أحمد توفيق، وطارق حامد، وإبراهيم صلاح، ومعروف يوسف، ومحمود عبدالرازق شيكابالا، ومصطفى فتحي، وأيمن حفني.
في خط الهجوم: باسم مرسي، وإيمانويل مايوكا، وأحمد جعفر.
ويغيب عن الزمالك كل من: النيجيري ستانلي أوهايتشو للإيقاف، ومحمود جنش، ومحمد إبراهيم، ومحمود دونجا للإصابة، ومحمد مسعد، ومحمد مجدي، ومحمود حمدي، لعدم الجاهزية الفنية.
وفي تصريحاته للصحفيين، أكد مؤمن سليمان ثقته في قدرة لاعبيه على حصد الكأس، وتعويض فقدان الدوري خاصة بعد الدفعة المعنوية الكبيرة التي نالها الجميع عقب الإطاحة بفريق كبير مثل الإسماعيلي وبنتيجة كبيرة.
وشدد على أنه طلب من لاعبيه نسيان أي شيء لا يتعلق بالمباراة نظرًا لحتمية الفوز بها من أجل الحفاظ على اللقب.
على جانب آخر، حرص الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي، على مشاهدة تسجيلات لمباراة الزمالك والإسماعيلي لتحديد نقاط القوة والضعف، واستغلال ذلك في تحقيق الفوز.
وبات الثنائي الهجومي للأهلي وليد سليمان، ومؤمن زكريا، جاهزين للمشاركة في القمة بعد شفائهما من الإصابات ومشاركتهما في تدريبات الفريق.
ويواصل أحمد حجازي، الغياب عن صفوف الأهلي، خلال مباراة القمة للإصابة ليحتفظ المدافع الشاب العائد بقوة سعد سمير، في مركزه بالتشكيلة الأساسية للمباراة.
ويعتمد يول، على عدة مفاتيح لعب لتحقيق الفوز، تبدأ من حسام غالي في منتصف الملعب، وصولا لمؤمن زكريا، وعبدالله السعيد، ووليد سليمان، وكريم نيدفيد، في الثلث الهجومي، ومعهم الخطير علي معلول الوافد الجديد، بجانب مروان محسن، أو عمرو جمال كرأس حربة.
وأكد مدرب الأهلي، في تصريحات صحفية، سعي فريقه وبقوة للتتويج بالكأس من أجل تحقيق الثنائية المحلية ، مشيرًا إلى أن جميع المنافسين ببطولة الكأس على نفس المستوى بالنسبة له، خاصة وأن هدفه الثابت في جميع المباريات هو تحقيق الفوز.
وأوضح أن الزمالك يمتلك إمكانيات هائلة ولاعبين مميزين، لكنه يعرف جيدًا كيفية اقتناص الفوز وإيقاف مفاتيح الخطورة بالخصم.
يوتدير المباراة، صافرة مجرية يقودها ساندور أندو، حكمًا للساحة، ويعاونه بيتر بيرتيان كمساعد أول ودولت فارجا كمساعد ثان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا