رئيس كونميبول: التصفيات دون ميسي كحفل عيد ميلاد دون كعكة

أوضح الباراجواني أليخاندرو دومينجيز، رئيس اتحاد كرة القدم بأمريكا اللاتينية (كونميبول)، أن تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال روسيا 2018 كانت ستكون كحفل عيد ميلاد دون كعكة إذا لم يشارك فيها ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني.
وأشار رئيس اتحاد كرة القدم بأمريكا اللاتينية (كونميبول) فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأسبانية إلى إعلان ميسي تراجعه عن اعتزاله اللعب الدولي بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا المئوية في الولايات المتحدة يوم 26 يونيو الماضي، وقال أسعدني أنه سيشارك في مباراتي الأرجنتين أمام أوروجواي وفنزويلا يومي 1 و 6 سبتمبر القادم على الترتيب.
وأضاف دومينجيز “أعتقد أنها كانت لحظة لم يكن فيها على ما يرام، ولحسن الحظ فقد تحسن الوضع الآن وستكون هناك كعكة في حفل تصفيات أمريكا الجنوبية”.
وأشار دومينجيز إلى اللجنة المعينة لإدارة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وقال أنها “كانت الخيار الأخير أمام الكرة الأرجنتينية للعودة للمسار الصحيح والتوجه نحو المستقبل”.
واعتبر دومينجيز أن “الكرة الأرجنتينية ليس لديها ما تقلق بشأنه”، لأن اللجنة المنظمة “تقوم بالأمر كما هو متوقع. أنا متأكد من الاتحاد الأرجنتيني والكونميبول كالماس الخام الذي سيصل إلى حالة رائعة بعد عملية الصقل”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا