القبض على ادمن الصفحة الساخرة "الإنتحار الجماعى يوم 11/11" بتهمة اشاعة الفوضى

قال رامى غانم، المحامى، أنه ورد اليه منذ قليل احتجاز صاحب ايفنت "الإنتحار الجماعى" على مواقع التواصل الجماعى "فيس بوك" و "تويتر"، على خلفية اتهامه بالتحريض على العنف والتظاهر يوم 11/11، واشاعة اخبار كاذبة .

وأضاف "غانم" فى تصريح لـ"انفراد" أن موكله تم استدعاءه أمس من قبل النيابة العامة على سبيل الإستدلال، إلا أنه تم احتجازه حتى تلك اللحظة .

يشار الى أنه انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي، دعوات ومناسبات بهدف الإنتحار الجماعي يوم 11/11 المقبل الذي دعت إليه حركة “ثورة الغلابة” وقد حمل إسم “إنتحار جماعي كمان أسبوع”، حيث تم إنشاء إيفنت يبدأ يوم 11/11 وينتهي يوم 13/11، ويطالب هذا الإيفنت من مرتاديه الذين تخطو الـ 14 ألف متابع، الإنتحار جميعاً في ذلك اليوم إعتراضاً على الأوضاع الحالية في مصر.

وعلى الرغم من أن إيفنت الإنتحار الجماعي يوم 11/11 على الفيسبوك تغلب عليه روح الفكاهة والسخرية، إلا أنه يبرز وبشدة حجم الضيق والضجر اللذان سيطرا على المواطنين لا سيما الشباب منهم الذين كانوا أغلب المتفاعلين والمشاركين بتعليقاتهم في دعوى الإنتحار الجماعية يوم 11/11.

أدمن إيفنت “إنتحار جماعي بعد أسبوع وضع العبارة التالية كرسالة إفتتاحية للإيفنت، وإختتمها وهو يقسم بأنه إيفنت مخصوص “للهزار”، نافياً المسئولية عن أي حالات إنتحار حقيقية قد تحدث في ذلك اليوم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا