فرنسا تبعد مغربيين تبنيا الإسلام المتطرف لتشكيلهما "تهديدا خطيرا" على النظام العام

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن السلطات الفرنسية أبعدت الجمعة مغربيين تبنيا الاسلام المتطرف إلى بلدهما لانهما يشكلان “تهديدا خطيرا” على النظام العام، ما يرفع إلى 15 عدد عمليات الابعاد من هذا النوع منذ مطلع 2016.
وقال كازنوف في بيان لوزارة الداخلية انه اتخذ هذا القرار “نظرا للتهديد الخطير الذي يشكله بقاؤهما على الارض الفرنسية على النظام العام”.
وأضاف البيان ان وزير الداخلية “قرر اتخاذ إجراء بطردهما تم تنفيذه فورا”.
وتابع كازنوف ان “ست عمليات ابعاد من هذا النوع جرت منذ بداية آب/ اغسطس، و15 منذ بداية العام” الجاري، مؤكدا “تصميم الحكومة على مكافحة الارهاب بكل الوسائل القانونية”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا