بالصور.. "البوركيني" يتحدى فرنسا ويغزو العالم

أثارت حادثة شاطئ نيس جدلاً واسعا في المجتمع الدولي، حيث أجبرت الشرطة الفرنسية امرأة على خلع لباس السباحة "البوركيني" الذي حظرمؤخرا، أثناء جلوسها على شاطئ مدينة نيس الفرنسية.
وفي انتصار مبدأي للمسلمات في فرنسا، حظرت اليوم المحكمة الإدارية العليا في فرنسا قرار حظر ارتداء زي السباحة الذي يغطي الجسد بالكامل والمعروف باسم البوركيني، بعد أن كانت عدة بلدات فرنسية قد فرضت حظرا على ارتدائه على شواطئها.
وقالت المحكمة إن قرار الحظر في بلدة فيلونييف- لوبيه "يمثل انتهاكا واضحا وخطيرا للحريات الأساسية في الحركة، والعقيدة والحريات الشخصية."

ويعتبر قرار المحكمة، كسر لقرار نحو 30 مدينة أخرى فرضت حظرا مماثلا على ارتداء البوركيني على شواطئها، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة قرارا نهائيا حول شرعية الحظر في وقت لاحق.

ورحبت منظمة العفو الدولية بقرار المحكمة. وقال مدير المنظمة في أوروبا، جون دالهوسن، إن القرار "رسم خطا في الرمال."

وأضاف "على السلطات الفرنسية الآن التوقف عن الادعاء بأن هذه الإجراءات تحمي حرية النساء"، موضحا أن هذه الإجراءات لا تعزز السلامة العامة لكنها ترفع من المهانة العامة.
كما علقت صحيفة الإندبندت البريطانية، على أزمة "البوركيني"، بقولها "إن شعبية لباس البحر الإسلامي الخاص بالنساء، المعروف بـ«البوركيني»، طاغية في فرنسا، وأنه وصل إلى الحد الذي جعله ينفد من أشهر محلات بيع الملابس (ماركس وسبنسر)".
ونرصد أبرز اللقطات للبوركيني مختلف دول العالم:
1- مدربة السباحة فيلة شفيق اثناء تدريب أطفالها ، في حمام سباحة غرب سيدني.
2- نماذج للبوركيني من تصميم المصممة الاسترالية اللبنانية أهيدا زانيتي في غرب سيدني.
3- أمرأة على شاطئ مارسيليا في فرنسا
5- سيدة تونسية في شاطئ عام بتونس
6- أمراة ترتدي البوركيني على شاطئ غار الملح.
7- أمرأة مغربية على شاطئ شيراط بالقرب من العاصمة الرباط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا