غادة والي: «قانون الكنائس» لم يناقش رفع الصلبان

نفت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، ما تم تداوله من أن قانون بناء الكنائس الجديد لا يسمح برفع الصلبان، وقالت إن هذا لا أساس له من الصحة، وأن هذه شائعات غير مبررة وتتنافى مع المنطق وتثير الدهشة، على حد قولها.
وقالت “والي” في تدوينه عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن القانون الذي أعدته الحكومة ورفعته إلى مجلس النواب لإقراره قد حظى بموافقة الكنائس المصرية مجتمعة، وأن القانون ينظم بناء الكنائس الجديدة ويقنن أوضاع الكنائس القائمة وفقا للدستور، وأنه ينص على أن الكنيسة تحتوي على قاعة الصلاة والهيكل والمنبر والمنارة وغرفة التعميد وغرفة القربان ومبنى الخلوة والقباب والصلبان، ولا يجوز تغيير الغاية من بنائه كدار عبادة إلى استخدام آخر.
وأكدت أن المتداول عن عدم السماح برفع الصلبان، لم يذكر فى أى مرحلة أو فى أى مناقشة حول القانون.
وكتبت فى أول منشورها “يا أيها الذين آمنوا تبينوا”، فى دعوة لعدم السماع للشائعات التى يتم تداولها على مواقع التواصل وبعض المواقع، حيث قالت فى الختام ” أشعر أننا أصبحنا نصدق كل ما هو سلبى ونشك فى كل ما هو إيجابى ونتفنن فى جلد الذات.. بعض الإشاعات قد يكون لها مبرر ولكن هناك إشاعات أخرى تتنافى مع المنطق وتثير الدهشة من فرط غرابتها....”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا