الأوقاف والشباب والثقافة تعلن بدء الإعداد الأسبوع المقبل لحوار مجتمعى مفتوح

أعلنت وزارات الأوقاف والشباب والرياضة والثقافة بدء الإعداد الأسبوع المقبل لحوار مجتمعى مفتوح وموسع بلا تحفظ لكل فئات المجتمع، خاصة من الشباب، لإعداد روقة عمل وطنية تمثل استراتجية قومية لتجديد الخطاب الدينى ولترسيخ القيم الدينية وإعادة بناء الشخصية المصرية، وذلك تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال المؤتمر القومى للشباب وتوجهات رئيس مجلس الوزراء، وبالتنسيق مع الأزهر والكنيسة والجهات المعنية. أعلن ذلك وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة عقب اجتماع بديوان عام الوزارة اليوم الاثنين مع المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، والكاتب الصحفى حلمى النمم وزير الثقافة. وقال الدكتور جمعه فى تصريح له عقب اللقاء "إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على الإعداد لحوار مجتمعى شامل مع كل أطياف المجتمع من شباب ومثقفين ومتخصصين من أجل ترسيخ القيم الإيجابية فى المجتمع وتجديد الخطاب الدينى بالتنسيق بين الأزهر والكنيسة، حيث سيتم اختيار ممثل عن كل من الأزهر والكنيسة". وأضاف "أنه تم الاتفاق علي عقد اجتماع الأسبوع المقبل للجنة التنسيقية للإعداد للحوار المجتمعى، والتى ستضم وزارات الأوقاف والثقافة والشباب وفق قرار مجلس الوزراء، إضافة للممثلين عن الأزهر والكنيسة، مشيرا إلي أنه يمكن الاستعانة بأي من المختصين لإجراء الحوار". وأوضح وزير الأوقاف أنه سيتم كذلك اختيار لجنة تنفيذية للجهات الممثلة لبدء حوار مجتمعى خلال ثلاثة شهور بعد اجتماع اللجنة التنسيقية الأسبوع المقبل للإعداد للحوار، لافتا إلي أنه سيتم عقد اللقاء الموسع الثانى للوزارات الثلاثة وممثلى الأزهر والكنيسة بوزارة الشباب للإعداد لبدء الحوار المجتمعى، والذى سيضم كل طوائف الشباب والأئمة والدعاة والمثقفين والخبراء لإعداد ورقة عمل تكون أساسا لاستراتجية وطنية يتم وضعها أمام المسئولين عن تجديد الخطاب الدينى لاتخاذ ما يرونه وفق تلك الاستراتيجية الوطنية لترسيخ القيم الإنسانية والأخلاقية وللحفاظ على الهوية المصرية الوطنية ووضع أسس لخطاب دينى مستنير "إسلامى أو مسيحي". ونبه الدكتور جمعة إلي أن اللقاء سيكون مفتوحا وغير تقليديا وبلا تحفظ، بالإضافة إلي إتاحة الفرصة كاملة للشباب لعرض رؤاهم ولإعادة تأهيلهم ولبناء شخصية مصرية متميزة، مبينا أنه سيكون بمختلف المحافظات وبشكل تعايشى بإحدى المدن الشبابية لإتاحة الفرصة للتواصل والحوار الفعال. وشدد على التنسيق الكامل بين الوزارات الثلاثة لخدمة المجتمع والممتد من 3 سنوات لتنفيذ رؤية وطنية لخدمة شباب مصر والتركيز على خطاب دينى ثقافى وطنى، موضحا أنه تم الاتفاق مع وزارة الثقافة كذلك لعرض أطلس الأوقاف الشامل بالوجهين البحرى والقبلى، الذى يضم كل أراضى الوقف من خلال وزارة الثقافة أو المعارض التابعة للآثار للتعريف به، وكذلك عرض المخطوطات الدينية النادرة التى عثرت عليها الأوقاف فى بعض المساجد بالبحيرة.. كاشفا عن إنشاء قسم جديد بهيئة الأوقاف المصرية للأطالس والخرائط الخاصة بالوقف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا