أهالي الصعيد يستغيثون.. المستشفيات تهدد حياتهم!

أكد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب مازن على، أن محافظات صعيد مصر تشهد قصوراً بالغاً قي قطاع الصحة وبالأخص محافظة سوهاج، مشيراً إلى أن هناك نفوراً من قبل الأطباء القادمين من المحافظات الأخرى.
وأوضح “علي”، في لقاء مع برنامج “عين على البرلمان”، المذاع على فضائية “الحياة”، اليوم الخميس، أن نفور اﻷطباء من محافظات الصعيد، جاء بعد إزالة الحكومة لفظ “نائية”، من هذه المحافظات، ما أثر على عائدهم المادي.
وقال عضو “النواب”، إن أبناء دائرته بمحافظة سوهاج، يعانون من نقص حاد في المستشفيات، من “سراير، وحضانات الأطفال، ووحدات العناية المركزة، والذي يصل عددها إلى 8 وحدات فقط”، مضيفاً أن قلة الوحدات تسبب في رفع أسعارها، وان الظروف المادية للأهالي لا تسمح لهم بالذهاب للمستشفيات الخاصة.
وبخصوص قانون “العمد والمشايخ”، شدد على أنه من الأفضل أن يتم انتخاب العمدة بدﻻً من التعيين، لأن ذلك يشكل قوة له ويعطيه حقاً في الحديث بالنيابة عن أهالي قريته، ويمكنه من مخاطبة القطاع الحكومي أو التنفيذي، عن طريق النائب المسئول عن دائرته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا