العبادي يعلن تحرير "القيارة" من قبضة "داعش"

أعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تمكن القوات العراقية من تحرير مركز ناحية “القيارة” جنوب الموصل في محافظة نينوي من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.
وقال العبادي إن تحرير القيارة انجاز ونصر باهر على داعش، ويعني تقريب المسافة نحو الهدف الكبير المتمثل باستعادة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وإنقاذ أهلها من جور وظلم عصابات داعش الظلامية المجرمة.
وأضاف: أن القوات حققت نصرا كبيرا وخطوة مهمة على طريق تحرير الموصل وألحقت هزيمة منكرة بعصابة داعش الإرهابية، في مواجهة أخرى ظافرة تضاف إلى سلسلة المواجهات التي تكللت بتحرير المدن المغتصبة في عام 2016 الذي قررنا ان يكون عام التحرير والانتصار.
وحيا القوات العراقية المشاركة في عملية تحرير “القيارة”، وأرواح الشهداء الذين يصنعون الانتصارات بتضحياتهم والجرحى الذين حملوا على أجسادهم أوسمة الفداء .. مهنئا الشعب العراقي بتحرير ناحية “القيارة” الاستراتيجية والمناطق المحيطة بها، والذي يأتي بعد تحرير قاعدة “القيارة” العسكرية.
وكانت القوات العراقية شرعت يوم الثلاثاء الماضي في عملية تحرير مركز ناحية “القيارة‬” من عدة محاور بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات “مكافحة الإرهاب” والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي.
يذكر أن المرحلة الثانية لتحرير نينوي انطلقت يوم السبت 18 يونيو ، بمشاركة قوات “مكافحة الإرهاب”‬ والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة قيادة عمليات صلاح الدين وعمليات تحرير ‏نينوى‬ وحشد العشائر بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولي بهدف تحرير قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وتمكنت من تحرير قاعدة “القيارة” الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو والعديد من القري المحيطة بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا