وفاة الكاتب والشاعر الفرنسي ميشال بوتور

أعلنت مصادر فرنسية أمس الأربعاء 24 أغسطس عن وفاة الأديب والكاتب والشاعر الفرنسي ميشال بوتور، أحد رموز تيار الرواية الجديدة، عن عمر ناهز 89 عاما، بإحدى المستشفيات بشرق فرنسا.
ووفقا لروسيا اليوم ، درس ميشال الفلسفة وعلم اللغة في جامعة السوربون بباريس، بعدها اشتغل معلما للغة الفرنسية في مصر، وبريطانيا (مانشستر)، واليونان (سالونيك)، وسويسرا (جنيف)، كما اشتغل محررا في دار النشر “غاليمار” بباريس. وبين عامي 1975 و1991 عمل مدرسا لمادة الأدب الفرنسي في جامعة جنيف. ويعتبر “بوتور” أحد أهم أدباء حركة الرواية الجديدة ذات التوجه اليساري والتي أزاحت الرواية التقليدية جانبا في أواسط القرن الماضي (الخمسينات والستينات).
ومن أشهر أعمال بوتور رواية “التحول” التي نشرت في عام 1957، وتعتبر واحدة من أهم روايات القرن العشرين لما أحدثته من تغيير في بنية الرواية وأسلوب تناول الشخصيات، كما نسبت إليه العديد من المقالات والعديد من القصائد الشعرية.
وحاز بوتور على عدة جوائز أبرزها جائزة “رينودو الأدبية”، وهي جائزة أدبية فرنسية مرموقة، وجائزة فينيون، إضافة إلى حصوله على الجائزة الأدبية الكبرى من الأكاديمية الفرنسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا