تعرف على أفضل 5 دول طيبة السمعة

حددت إحدى الدراسات الحديثة التي أجراها "معهد السمعة" - وهو مؤسسة للاستشارات المتخصصة في قياس السمعة - إلى تحديد البلدان التي تتمتع بسمعة طيبة حول العالم .
وقام باحثو المعهد بتحديد 16 عاملا مختلفا من العوامل التي تؤثر في ذلك، ويشمل ذلك ما إذا كان البلد جميلاً، وآمناً للزيارة، وكان مواطنوه ودودين، ويتعاملون بترحاب مع الزائرين، وكان في البلد سياسات تقدمية وحكم رشيد، وذلك عبر استطلاع على الإنترنت شمل 48 ألف مواطن من سكان مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى.
وضمت البلدان التي حددها الاستطلاع ليختار المشاركون من بينها، وهي 55 بلدا، تلك البلدان الأعلى ناتجا قوميا محليا، والأكثر تعدادا سكانيا، وكذلك البلدان التي تشهد مناسبات واحتفالات خاصة تشتهر بها.
الدول الخمس الأفضل في العالم :
1- السويد
تم تصنيف السويد من جديد كأفضل البلدان سمعة في العالم، متفوقة بذلك على كندا. وتتوفر في السويد كل الخصائص والمعايير التي حدده الباحثون مسبقا، فهي دولة آمنة، وجميلة، وترحب بزائريها، حسب ما يقوله مواطنوها. وتتفرد السويد من بين بلدان أوروبا الغربية بأنها لم تتأثر بالحرب العالمية الثانية، وبقيت محايدة حتى اليوم.
وغالبية الوافدين يعيشون في العاصمة ستوكهولم حيث توجد المقرات الحكومية، ومراكز المال والأعمال. ويشيع في السويد الحديث باللغة الإنجليزية، مع أن بعض الوافدين يشعرون في البداية أن المواطنين يمكن أن يكونوا متحفظين قليلاً.
وتعرف السلع والبضائع المتعلقة بالترفيه والتسلية بارتفاع أسعارها في ستوكهولم (إذ تبلغ ضريبة القيمة المضافة هنا 25 في المئة من سعر السلعة )
رغم ذلك، يطهو الكثير من السويديين طعامهم في البيت، ويوفرون نفقات السيارة باستخدام شبكة المواصلات العامة الواسعة، وذات الأسعار المقبولة.
2- كندا
رغم تراجعها إلى المرتبة الثانية، يتحدث الكنديون بشكل أكثر إيجابية - أكثر من أي وقت مضى- عن بلادهم الأصلية، خصوصا أن الحكومة تواصل سياستها في الترحيب باللاجئين السوريين.
وتتبوأ كندا أيضا مكانة رفيعة بين الدول الأكثر أمانا ، جميع المواطنين الكنديين تقريبا يعيشون في مدن على مقربة 100 ميل من الحدود مع الولايات المتحدة، مما يجعل من السهل للوافدين الأمريكيين الدخول والخروج.
وتعد مدينتا فانكوفر، وتورنتو المكان المفضل على الدوام للوافدين، لكن العديد منهم يفضل العيش قرب الأهل والأصدقاء، أو في الأماكن التي استقر فيها الوافدون من الأجيال السابقة.
وبينما تعتبر تكلفة المعيشة مرتفعة في كل من تورنتو وفانكوفر، مقارنة بالأسعار العالمية، تعد كندا بشكل عام نسبيا معقولة من حيث الأسعار مقارنة بالعديد من الدول المتقدمة.
حتى المدن الكبيرة يمكنك السفر إليها والتنقل داخلها بتكلفة مقبولة، وذلك إذا كنت تسكن في أماكن تبعد قليلاً عن المراكز الرئيسية بالمدن، كما يقول أرنولد.
3- سويسرا
بينما يمكن أن يكون الجمال الطبيعي مسألة حظ، هناك عوامل مثل المواطنين الودودين، والسياسات التقدمية تضاف إلى ثراء البلاد وثقافتها، وهي أمور تمتلكها سويسرا .
ينتهي المطاف بالعديد من الوافدين في المراكز التجارية مثل جنيف و بازل وزيورخ، وعلى الرغم من أن ترتيب سويسرا دائماً يأتي على أنها واحدة من أغلى دول العالم، إلا أن المواطنين يستفيدون من تحديد قيمة الإيجارات، ومن نظام التأمين الصحي العالمي.
4- أستراليا
تحظى أستراليا بحب مواطنيها بسبب الشعور بالأمن، والأمان، والهدوء، والذي سببه في بعض أنحاء البلاد موقف الدولة من حمل السلاح.
 
وتصنف ملبورن كواحدة من أكثر المدن التي يرغب الناس في العيش فيها، ويرجع ذلك بنسبة كبيرة إلى شبكة المواصلات العامة التي تغطي المدينة، وكثيرا من ضواحيها. كما أن مدينة سيدني الملائمة لسكن العائلات، والمركز الاقتصادي للبلد، تتربع على رأس قائمة المدن التي تجذب الوافدين من كل أنحاء العالم.
ومن ناحية تكلفة المعيشة، تعتبر أستراليا من البلدان التي يمكن العيش فيها بسهولة، حيث يتمتع مواطنوها بالرعاية الصحية الراقية، والتعليم العالي الذي تموله الحكومة.
5- النرويج
تتمتع النرويج بالأمان وجمال الطبيعة كما هي سمعتها التي يتحدث عنها سكانها. الأفكار الشائعة عن النرويج كلها صحيحة، فالناس على قدر من الجمال، وتسود فيها المساواة بين الجنسين في الحياة اليومية، والمناظر الطبيعية تحبس الأنفاس .
النرويج أيضاً بلد غني يستثمر أموال النفط في التنمية، وفي ادخار الأموال للأجيال القادمة.
ويجد الوافدون سهولة في التأقلم مع البلاد، فالمواطنون لا يميزون بين المواطن الأصلي وبين القادم للعيش في البلاد من الخارج. وغالبية المواطنين يختارون الإقامة في أوسلو، وهي ليست مدينة كبيرة، لذلك فجميع الأنشطة تتكدس حول مركز المدينة.
وبغض النظر عن المكان الذي يقيمون فيه، فإن النرويجيين يقضون وقتا كافيا في الهواء الطلق ، ويعتبر الشغف بالحياة خارج المنزل شيئا جيدا، إذ يمكن أن تكون النشاطات الأخرى مكلفة للغاية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا