واشنطن: سنحاسب دمشق "دبلوماسيا" عن هجمات الكلور

أدانت الولايات المتحدة استخدام سوريا أسلحة كيماوية في الصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من 5 سنوات، بعد أن خلص تحقيق للأمم المتحدة إلى أن قوات الحكومة السورية مسؤولة عن هجومين بغاز سام.
ونقل راديو (سوا) الأمريكي اليوم الخميس، عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس في بيان إنه “من المستحيل الآن إنكار أن النظام السوي استخدم مرارا غاز الكلور كسلاح ضد شعبه”، مضيفا :”ستعمل الولايات المتحدة مع شركائنا الدوليين من أجل محاسبة المسؤولين عن ذلك من خلال الآليات الدبلوماسية المناسبة”.
وأضاف برايس “ندعو كل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والأطراف الموقعة على اتفاقية الأسلحة الكيماوية ومنهم روسيا وإيران للمشاركة في هذا المسعى”.
وخلص تحقيق مشترك للأمم المتحدة والمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية إلى أن قوات الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولة عن هجومين بغاز سام، وأن تنظيم داعش استخدم غاز خردل الكبريت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا