القصة الكاملة لإقتحام نجل لواء سابق كمين أمني بمصرالقديمة

اقتحم محمد ياسر سعيد خضر (40 سنة) يعمل مدير شركة، ونجل اللواء ياسر سعيد خضر مساعد وزير الداخلية الأسبق، فجر اليوم الأربعاء، كمين أمني بميدان أثر النبى بدائرة قسم مصر القديمة، مما أسفر عن إصابة ضابط شرطة وفردي شرطة من قوة الكمين، و3 مدنين تصادف وجودهم في الكمين لحظة وقوع الحادث.
وكانت قوة ارتكاز بميدان أثر النبى بدائرة قسم مصر القديمة، تقوم بملاحظة الحالة الأمنية بالمكان، فوجئوا بقدوم السيارة رقم (ط.ب.أ_831) مصر، قيادة المدعو محمد ياسر سعيد خضر نجل اللواء ياسر سعيد خضر مساعد وزير الداخلية الأسبق ، 40 سنة، ويعمل مدير شركة.
واصطدم نجل ياسر خضر بسيارة رقم ( ط.د.ق_9748 ) التي تصادف وقوفه بالكمين صاحبها المواطن عبد العال محمود محمد إبراهيم 55 سنة، موظف، وبصحبته اثنين آخرين.
التصادم دفع بالسيارة إلى الارتطام بسيارة الشرطة التي كان يستقلها كل من نقيب محمد محمد عبدالمعبود، ورقيب شرطة محمد محمود عبدالعال، ورقيب شرطة خالد مصباح.
وأسفر ذلك عن إصابة الجميع بكدمات وسحجات متفرقة بالجسم، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية قِبل قائد السيارة، والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق.
وقال أحد المصابين في الحادث ويدعى عبدالعال محمود محمد إبراهيم، 55 سنة، موظف، إنه كان متوجهًا إلى منزله بمصر القديمة بصحبة اثنين من أقاربه، مستقلا سيارته، وتم استيقافه في كمين أمني بميدان أثر النبى، وأثناء إبراز رخص القيادة الخاصة به، فوجئ بسيارة مسرعة تقتحم الكمين مصطدمة بسيارته، مما أدى إلى اندفاع سيارته بقوة ناحية سيارة شرطة بالكمين، ما أدى إلى تدميرها، بالإضافة إلى تدمير سيارته.
وأضاف عبدالعال، في تصريحات للصحف، أنه اعتقد في بادئ الأمر أنه حادث إرهابي، ولكن بفحص السيارة تبين أن قائدها كان مخمورًا، وغير متزن ومصاب بجروح في الرأس وعدة كدمات، بالإضافة إلى إصابته بكدمات بصدره، وأصيب أحد أقاربه بكسر في قدمه، والآخر بشرخ في يده، وتم نقلهم لمستشفى هارمل بمصر القديمة، وتبين بعد ذلك أن قائد السيارة نجل لواء شرطة سابق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا