رئيس الوزراء يبحث مع وزير خارجية المجر مجالات الاستثمار في السكك الحديدية

بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، اليوم الأربعاء مع وزير الخارجية والتجارة المجري بيتر سيزيارتو، مجالات التعاون المشتركة، وما أسفرت عنه نتائج جلسة المباحثات المصريةـ المجرية التي عقدت بحضور رئيسي وزراء البلدين بالقاهرة في يونيو الماضي.
وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية مشروعات التعاون المشترك بين البلدين، وتوافر العديد من فرص الاستثمار المطروحة للتعاون مع الجانب المجري، وفي مقدمتها قطاع السكك الحديدية من خلال المساهمة في عمليات تطويره وتحديثه، هذا إلى جانب المشاركة في مشروعات المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وخاصة في ضوء ما يتم فيها من أعمال موسعة لتنفيذ البنية التحتية مثل الطرق والموانيء والأنفاق .
كما أكد عزم الحكومة المصرية على المضي في اتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية وتنسيق الجهود لزيادة برامج ومشروعات التعاون المختلفة بين الدولتين. وطلب رئيس الوزراء دعم السفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، في إطار تبادل التأييد بين البلدين في المحافل الدولية.
وأشار إلى أن مصر تنفذ برنامجا وطنيا للإصلاح الاقتصادي تم البدء فيه منذ عامين، ويعتمد على اتخاذ إجراءات من بينها إصلاح منظومتي الضرائب والدعم، وزيادة الاعتماد على المكون المحلي لخفض الاستيراد، وتقليل الضغط على العملة الأجنبية، وهو ما أدى إلى التوصل لاتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي.
وأوضح رئيس الوزراء أن الحكومة تعمل على تنظيم برامج ترويجية لجذب المزيد من السائحين، معرباً عن التطلع لعودة السياحة المجرية إلى مصر خلال المرحلة المقبلة، فضلاً عن دراسة تعزيز خطوط الطيران بين العاصمة المجرية والمقاصد السياحية المصرية، وأبدى الاستعداد لإرسال وفد وزاري إلى المجر يضم الوزراء المعنيين لبحث هذا الموضوع.
بدوره، أكد وزير خارجية المجر عمق الروابط الثنائية بين البلدين التي تستند على علاقات تاريخية مهمة، مشيراً إلى أهمية الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها خلال الفترة الماضية في عدد من القطاعات، والتي تضمنت توريد قاطرات للسكك الحديدية، وتنظيم برامج تدريبية لرفع كفاءة العاملين في هذا المجال، منوهاً إلى أنه قد تم تأسيس شركة مجرية ـ روسية للتعاون مع مصر في مجال السكك الحديدية للوفاء بمتطلبات تنفيذ برنامج التطوير لهذا المرفق الهام في التوقيتات المحددة .
وأشار الوزير المجري أيضا إلى مجالات التعاون في إدارة المياه باستخدام الخبرات والتكنولوجيا المجرية الحديثة، وكذا مجالات الطاقة التقليدية والنووية، من خلال تدريب المهندسيين والفنيين، كما رحب الوزير بتنظيم البرامج السياحية التي تعمل على عودة السياحة المجرية بكثافة إلى مصر، وأكد أن بلاده تدرس باهتمام دعم مرشحة مصر لمنصب مدير عام اليونسكو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا