فرنسا وألمانيا تدعوان أوروبا إلى التصدي للرسائل المشفرة

قدم وزيرا داخلية فرنسا وألمانيا، الثلاثاء، طلبا للمفوضية الأوروبية بوضع قوانين لشبكات الاتصال المشفرة، بما في ذلك التطبيقات غير الأوروبية عبر استهداف شبكة تلغرام بشكل خاص؛ التي يستخدمها المتشددون بكثرة.

وذكر وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، في ختام لقاء مع نظيره الألماني “اقترحت على توماس دو ميزيير أن تدرس المفوضية الأوروبية إمكانية إصدار قوانين توفق بين حقوق والتزامات كل الشركات المشغلة، وإن كان مقرها القانوني في أوروبا أم لا”.
وأشار إلى أن من شأن إجراء قانوني مماثل أن يساعد على اتخاذ تدابير بحق الشركات المشغلة التي لا تتعاون، وذلك لإجبارها على سحب أي مضمون غير مشروع أو فك شيفرة الرسائل في إطار تحقيقات قضائية، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
ويراهن الوزيران على ضبط رسائل تلغرام المشفرة التي أنشأها الروس ويستخدمها المتشددون للاستفادة مما تتيحه من ميزات السرية، وفق ما نقلت فرانس برس.
وأكد الوزيران ضرورة “التقاسم المنهجي” للمعلومات الواردة في البيانات الأوروبية لأجهزة الاستخبارات “التي توفرها كل الدول الأعضاء”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا