"ناسا" تستعيد الاتصال بمركبة فضائية مفقودة

تمكنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من إعادة ربط الاتصال بمركبة فضائية جرى فقدانها قبل عامين كاملين.
وكانت المركبة “ستيريو بي”، قد أطلقت سنة 2006، لتدور حول الشمس، بغرض أن تلتقط صورا للظاهرة الشمسية، بحسب ما نقلت سكاي نيوز.
وراهنت “ناسا” من خلال المركبة على اكتشاف أسباب انفجار جزيئات مشحونة بالكهرباء من النجوم، قبل أن تشق طريقها إلى مجال الأرض المغناطيسي.
وفقدت “ناسا” الاتصال بالمركبة في 1 أكتوبر 2014، ورجح العلماء، وقتئذ، وجود خلل داخلي فيها أدى فقدان الاتصال، لكنهم اكتشفوا لاحقا أنها اختفت حين أضحت ألواحها غير مقابلة للشمس، فيما بات رادارها غير مصوب إلى الأرض.
وظلت “ناسا” تحاول منذ ذلك الوقت أن تستعيد الاتصال بالمركبة، من خلال رصد إشاراتها، إلى أن تمكنت من ذلك، الأحد الماضي، على الساعة 6:27 بتوقيت غرب الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا