"مكافحة الارهاب" العراقية تشتبك مع مسلحي "داعش" بحيين سكنيين بالقيارة

اشتبكت القوات العراقية المشتركة مع مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي اليوم الأربعاء ، عقب اقتحام حيين سكنيين بالجهة الجنوبية لمدينة “القيارة” جنوب الموصل في محافظة نينوي، التي بدأت عملية تحريرها أمس وتم خلالها السيطرة على مصفي القيارة النفطي والمستشفي العام والمجمع الحكومي.
وقال قائد عمليات نينوي اللواء نجم الجبوري “إن القوات العراقية حسمت معارك تحرير ناحية القيارة عسكريا بالسيطرة على المصفى وقتل أكثر من 40 إرهابيا على الأقل في المحورين الشرقي والغربي، واقتحام المدينة بعد انهيار خط الدفاع الأول للتنظيم.. مشيرا إلى أن عناصر داعش تعمدوا تخريب عدد من الآبار النفطية في مصفى القيارة، مما خلف سحبا كثيفة من الدخان الأسود الناتج عن احتراق النفط الخام”.
وكانت قوات “مكافحة الإرهاب” والفرقة التاسعة المدرعة بالجيش وطيران العراق والتحالف الدولي شرعت أمس وحررت المستشفى العام والمجمع الحكومي ومصفي القيارة النفطي.
يذكر أن المرحلة الثانية لتحرير نينوي انطلقت يوم 18 يونيو الماضي بمشاركة قوات “مكافحة الارهاب”‬ والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة قيادة عمليات صلاح الدين وعمليات تحرير ‏نينوى‬ وحشد العشائر بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولي بهدف تحرير قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وتمكنت من تحرير قاعدة “القيارة” الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم 9 يوليو الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا