«الزراعة»: لم نتلق شكوى من «الفراولة المصرية» بأمريكا

أكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أنها لم تتلق أى شكاوى رسمية بشأن شحنات الفراولة المصرية المجمدة المُصدرة إلى الأسواق الأمريكية، وذلك على أثر ما نشرته عدد من المواقع الإلكترونية حول تسبب الفراولة المصرية فى إصابة أمريكيين بالتهاب الكبد الوبائى، مما ترتب عليه سحب الفراولة المصرية من الأسواق الأمريكية.
وقالت الوزراة، في بيان لها، إنه فور انتشار هذه الأنباء، أمر الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بتشكيل لجنة برئاسة رئيس اتحاد مصدري ومنتجي الحاصلات البستانية الدكتور حسين الحناوي لبحث هذا الأمر، للتأكد من مدى صحته.
وشدد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن الوزارة نجحت مؤخراً فى فتح أسواق جديدة للمحاصيل الزراعية المصرية من خضر وفاكهة، وزهور القطف فى الخارج، خاصة فى دول الاتحاد الأوروبى والأمريكتين، واندونيسيا والهند، والصين، وأن الحاصلات الزراعية المصرية لديها ميزة تنافسية، خاصة بعد انضمام مصر إلى اتفاقية اليوبوف لحماية الأصناف النباتية.
وأشار فايد إلى ان هناك زيادة فى حجم الصادرات الزراعية، بصفة عامة، والفراولة بصفة خاصة، حيث تقدر الزيادة فى صادرات الفراولة بنحو ٦٠%، خلال العام الجارى، نظراً لجودة المنتج المصرى، مشيراً إلى أن التصدير إلى السوقين الأوروبية والأمريكية يتم طبقا لاشتراطات ومعايير عالمية، فلا يمكن قبول شحنات غير خاضعة للتحليل إلا بموافقة الجهة الطالبة والمصدر وإن التحليل أمراً اختيارياً.
ومن جهته، قال الدكتور أشرف المرصفى مدير المعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية، إن التحليل يتم اختيارياً طبقاً لشروط الدول المستوردة، وان المعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية، التابع لمركز البحوث الزراعية، وهو معمل معتمد دولياً، أكد أن العينات المسحوبة سليمة تماماً من أى فيروسات أو ميكروبات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا