دعاء الغباشي توضح حقيقة تصوريها "سيلفي" مع علم الكيان الصهيوني‎

كشفت لاعبة منتخب الطائرة الشاطئية دعاء الغباشى، حقيقة صورة لها بطريقة الـ "سيلفى" مع بعض اللاعبات، التي ترتدي إحداهن علم إسرائيل، خلال دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو بالبرازيل.
البداية، عندما نشرت أ حد الصفحات المنسوبة للكيان الصهيوني والناطقة باللغة العربية، عبر موقع فيسبوك، الصورة كتبت عليها : "لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي رفض مصافحة لاعب الجودو الإسرائيلي أوري ساسون، ولاعبة منتخب مصر للكرة الشاطئية للسيدات دعاء الغباشي صافحت وبابتسامة صافية التقطت سيلفي مع من يعاديهم إسلام الشهابي".
وتابعت الصفحة: "كما أن نور البدر لا يظهر إلا وسط الظلام، رفض إسلام الشهابي مصافحة خصمه أظهر عقول نيرة مثل دعاء تكسر قيود الكراهية بقلوبها الصافية".
الصورة أثارت استياء رواد الفيس بوك، خاصة أنها محجبة ، وقارن البعض بينه الصورة وبين موقف إسلام الشهابى لاعب منتخب الجودو، الذي رفض مصافحة منافسه الإسرائيلي في منافسات الأولمبياد أيضا.
وسرعان ما تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، الصورة متهمين اللاعبة بالخيانة، وانها تنفذ تعليمات عبد الفتاح السيسي بإقامة سلام دافئ مع اسرائيل، حتى خرجت دعاء الغباشي وردت على ما اثير نافية علاقتها بالصورة التي تداولتها بعض وسائل الإعلام العبرية.
وأوضحت دعاء الغباشي ، في تصريحات صحفية لها الثلاثاء، أنها لم تشاهد سوى علم البرازيل أثناء التقاطها الصور مع الجماهير، متهمة وسائل الإعلام الإسرائيلي بتركيب الصورة لمحاولة تشويه صورتها أمام العالم، لأنها كانت أشهر محجبة في دورة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت مؤخرًا في "ريو دي جانيرو" بالبرازيل.
وقالت الغباشي ، إنها تدرك جيدًا أن الشعب المصري يرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو ما تؤمن به وعلقت على موقف اللاعب إسلام الشهابي لاعب الجودو المصري الذي رفض مصافحة غريمة الإسرائيلي، أنها لو تواجدت في مكانه كانت سترفض مواجهته.
وأشارت لاعبة المنتخب الوطني للكرة الشاطئية ، إلى مساندة أسرتها وأصدقاءها لعلمهم بحقيقة الموقف وأنها شعرت بالحزن الشديد حينما شاهدت الصورة أول مرة، خاصة أن البعض أشاع أنها هي من التقطت الصورة.
وكتبت دعاء الغباشي ، عبر حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك"، عن الواقعة قائلة:"أقر أنا والله العظيم ما أعرف حاجه عن علم إسرائيل اللي ورايا ده ولا شُفته، ولا أعرف مين اللي ورايا دي، وعمري ما هيكون في سلام بيني وبين الناس دي، وحسبي الله ونعم الوكيل، والله ما أعرف حاجه عنه وشكرا".
فيما، قال نور ذكى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، إن مجلس الإدارة سيجرى تحقيقاً مع اللاعبة لمعرفة ملابسات التقاط الصورة التى أثارت جدلاً على "فيس بوك" خلال الساعات القليلة الماضية،
وأوضح "ذكى" إن اللاعبة من أكثر اللاعبات التزاماً على المستوى الدينى والأخلاقى، وألمح إلى أن لو الصورة حقيقية فإن اللاعبة تعرضت للخداع من جانب الجماهير، خاصة أنها صغيرة السن، 18 عاما، وأكد عضو مجلس الإدارة أن اللاعبة لن توقع عليها أى عقوبات فى حال ثبوت براءتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا