أستاذ جراحة عيون يشرح طرق علاج مشكلة الازدواج في الرؤية

قال أستاذ جراحة العيون بجامعة القاهرة، أحمد مصطفى كمال، إن مشكلة الإزدواج في الرؤية عندّ الأطفال والكبار له علاج، وذلك من خلال استخدام نظارة، أو تفصيل منشور في النظارة، في حالة وجود إزدواج بسيط في العين.
وأضاف كمال خلال لقائه ببرنامج “لايف كلينيك”، المذاع على شاشة “النيل لايف”، أنه: “في حالة وجود إزدواج كبير في العين، فـ هذا الحول يحتاج إلى تدخل جراحي المتمثل في عملية، وذلك لإعادة مركز الإبصار لوضعه الطبيعي”.
وتابع كمال أن تعريف الحول يتلخص في وجود انحراف في احدى العينين، وأن الحول ليس مرضًا واحدًا بل مجموعة من الأمراض، قائلاً: “من بعض أنواع الحول وجود إزدواج في الرؤية”.
وأوضح كمال أن جزءًا كبيرًا من الأمهات دائمًا ما يؤكدون أن أولادهم بعد الولادة مباشرة لديهم حول، وهذا يُعد وضعًا طبيعيًا في أول ثلاثة شهور من العمر، لأن الطفل في هذا الوقت لم يكن لديه قوة في الإبصار بسبب تعلمه للرؤية التي يكتسبها مثل الكلام والسماع، قائلاً: “الطفل بعد ولادته مباشرة يرى الأشياء على أنها خيال، إلا أن الرؤية تتحسن لديه مع الوقت، لأن الشبكية تنمو مع الوقت”.
ووجه كمال رسالة إلى الأمهات مفادها: “الحول بعد الولادة مباشرة شئ مقبول، وأمر طبيعي، لكن بعد ثلاثة شهور فهذا يعتبر مرضًا في العين”.
وأشار كمال إلى أنّه: “من المؤكد أن يُصاب الكبار بمرض الحول، وذلك في حالات كثيرة، عدم ضبط السكر، والضغط، أو ارتفاع ضغط المخ، أو وجود أورام في المخ، لأن من يتحكم في العين العضلات”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا