المرأة كالزجاج.. هكذا تفسير قول الرسول "رفقًا بالقوارير"

فسر الشيخ إسلام رضوان، اليوم الثلاثاء، حديث “رفقًا بالقوارير”، حاكيًا أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان في إحدى غزواته وكان معه بعض نساءه وغلام صغير من الحبشة يدعى”أنجشة” حيث كان لديه صوت عذب، ومن حلاوة صوته كانت الجمال وهودج النساء يتحرك بشدة.
وقال رضوان ببرنامجه”فتاوى” المذاع على شاشة “الحياة 2” ، مستكملًا تفسيره للحديث إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ” يا أنجشة رفقًا بالقوارير” ،أي رفقًا بالجمال لأن حركتهم الشديدة من الممكن أن توقع بالنساء التي بداخل الهودج وتكسرهم.
وأضاف أن القارورة نوع راق من الزجاج، قائلًا إن: “الرسول صلى الله عليه وسلم يريد أن يقول إن المرأة مثل هذا النوع من الزجاج، فإذا انكسر هذا الزجاج لا تسطع إصلاحه بتاتًا، فعليك أها الرجل أن تحافظ على زوجتك وأهل بيتك كأنها شئ ثمين بالنسبة لك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا