لماذا انشأت "الصحة" مصنع أدوية الأورام!

أعلن خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، وقوع اتفاقية بين القطاع الخاص والحكومي ويتمثل في “فاكسيرا” المصل واللقاح ووزارة القطاع الحربي،أما الخاص ممثل في شركة فاركو للأدوية، لافتًا إلى أنه تمت أمس بإنشاء أول مصنع لإنتاج أدوية الأورام في مصر.
وكشف مجاهد في مداخلة هاتفية ببرنامج”صباح ON”، المذاع على فضائية”أون تي في” عن ضبط كمية كبيرة من اللابيدول بمخزن غير مرخص بحلمية الزيتون بالقاهرة وهو باهظ الثمن وتشتكي الناس من قلة وجوده،قائلًا إن:”هناك كميات من عبوات أخري مغشوشة التصنيع”.
وأضاف أن الهدف من إنشاء هذا المصنع هو توفير العلاج لمريض السرطان بشكل خاص والنهوض بصناعة الأدوية بمصر بشكل عام والعمل على تشجيع تصدير الدواء المصري بالخارج.
وأشار إلى أن استثمارات السوء العالمي للأدوية تتجه في ثلاث مجالات وهي:أدوية الأورام وبعادل 100 بليون دوﻻر، وكذلك أدوية فيرس سي، وأدوية مرضى السكر ويعادل 78 بليون دولار، لافتًا إلى أن المصنع سينتج 100 صنفًا من الأشكال الدوائية المختلفة بعد إنشائه.
وأكد مجاهد أن الإدارة المركزية لشئون الصيدلة كثفت التفتيش على المخازن والصيدليات من خلال معلومات تصل إليها أو من خلال تفتيش دوري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا