"حماس" تدين إعدام "حلاوة" داخل سجون السلطة الفلسطينية

أدانت حركة المقاومة الاسلامية حماس ، إعدام "أحمد عز" من قبل قوات الأمن الفلسطيني، داخل سجن جنيد.
قالت الحركة على لسان د. سامي أبو زهري، الناطق باسم حماس: "تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إعدام "أحمد عز حلاوة" من قبل الأمن الفلسطيني داخل سجن جنيد، وتعتبر ذلك تطورا خطيرا يعكس سياسة الإعدامات الميدانية التي بدأت أجهزة أمن السلطة في ممارستها خاصة بعد إعدام الشابين فارس حلاوة وخالد الأغبر الأسبوع الماضي في مدينة نابلس".
و أضاف: "إن هذه الجرائم تعكس الطبيعة الدموية لأجهزة أمن السلطة التي تجاوزت التعاون الأمني مع الاحتلال إلى استخدام سياساته في قمع أبناء شعبنا بما في ذلك سياسة الإعدامات الميدانية، كما يعكس حالة انعدام الأمن لأبناء شعبنا؛ وهو ما يستدعي وقفة وطنية جادة لمحاكمة المتورطين في أعمال القتل وضمان وقف هذه الجرائم الخطيرة".
واختتم: "وتؤكد حركة حماس أن محاولات قيادة حركة فتح للتهرب من مسؤوليتها عن هذه الجرائم من خلال محاولة خلط الأمور والادعاء بوجود اعتقالات وهمية في غزة لن يغيّر من الحقيقة شيئاً وليعفي حركة فتح من المسؤولية عن هذه الجرائم أمام شعبنا الفلسطيني وقواه الوطنية".
يذكر أنه تم الاعلان صباح اليوم عن مقتل" أحمد عز حلاوة " المعروف "بأبو العز" أبرز مطلوب لأجهزة السلطة بمدينة نابلس، بعد لحظات من اعتقاله وتعرضه للضرب الشديد، وهو ما يمكن أن يصنف بـ"عملية إعدام" خارج إطار القانون.
تم اعتقال حلاوة من أحد المنازل في منطقة نابلس الجديدة، وتم اقتياده إلى سجن الجنيد، وأثناء إنزاله بساحة السجن، هاجمته مجموعة من العساكر، وانهالوا عليه بالضرب المبرح حتي فارق الحياة .
وأبو العز، هو ضابط في جهاز الشرطة الفلسطينية سابقا، وعرف أنه من قيادات كتائب شهداء الأقصى، وتتهمه أجهزة السلطة بالوقوف خلف الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلدة القديمة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا