عبد الرحيم علي يطالب بالضغط على مجلس الأمن لمنع الانتهاكات الإسرائيلية للأقصى

طالب عبد الرحيم على عضو مجلس النواب بالضغط على مجلس الأمن لمنع الممارسات الإسرئيلية الرامية إلى تهويد القدس ولمنع الاستيطان في المدينة المقدسة، وكذا الأراضي العربية المحتلة طبقا لقرار مجلس الأمن “رقم ٦٤٤” .
ودعا عبدالرحيم علي - فى بيان له اليوم - لجنة القدس إلى عقد اجتماع طارئ للنظر في الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى المبارك.
وأكد النائب أن قوات الاحتلال الإسرائيلية كشفت بهذه الانتهاكات عن وجهها القبيح .. وقال إنه بعد أن كان المستوطنون وجنود وضباط الاحتلال هم الذين يقومون باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى فوجئ العالم كله بقيام عناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلى باقتحام المصلى القبلي والمسجد الأقصى تحت الحراسة ولم تكتف بالاقتحام لكنها قامت بجولة استكشافية استفزازية على مرأى ومسمع من المصلين الفلسطينيين داخل المسجد، إضافة إلى قيام مجموعات من المستوطنين باقتحام المسجد من باب المغاربة والقيام بجولات فى جميع أرجائه.
واعتبر عبدالرحيم علي، أن الاحتلال الإسرائيلى يقوم بمثل تلك الأعمال الإجرامية وغير الشرعية والمخالفة لجميع المواثيق والاتفاقيات الدولة لأنه لم ير من العالم سوى الشجب والإدانة والاستنكار ولم ير أى خطوات تنفيذية تتخذها أي دولة أو منظمة ضد هذا الكيان العنصري المتعجرف.
وطالب علي جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامية ولجنة القدس والأمم المتحدة، باتخاذ قرارات سريعة وعاجلة لوقف ممارسات الاحتلال الإجرامية، محذرا من أن صمت العالم عن هذه الجرائم في القدس سيؤدي إلى تهويدها، الأمر الذي ستكون له تداعياته الخطيرة على منطقة الشرق الأوسط بأسرها.‎

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا