"الخارجية" تحذر مجددا المصريين من مخاطر التوجه إلى ليبيا فى الوقت الحالي

دعا المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية مجددا المواطنين المصريين إلى تفادى التوجه إلى ليبيا فى الوقت الراهن على ضوء تدهور الأوضاع الأمنية.
وقال أبو زيد - فى لقاء اليوم الثلاثاء مع المحررين الدبلوماسيين - إننا شهدنا خلال الفترة الأخيرة تكرارا لعمليات الاختطاف للمصريين فى ليبيا، وأكدنا ونؤكد مرارا على الخطورة البالغة لتوجه المصريين إلى ليبيا فى الوقت الحالى لأن معظم المناطق فى ليبيا تخضع لعمليات عسكرية وبالتالى فإنهم يعرضون حياتهم للخطر، وخاصة فى ظل أن قدرة الدولة (الليبية) على توفير الحماية للمواطنين المصريين محدودة للغاية نتيجة الانفلات الأمنى وعدم الاستقرار.
وأضاف المتحدث أن الأمر يتعلق أيضا بعدم وجود سفارة مصرية على الأرض فى ليبيا نتيجة الوضع الأمنى وهى تمارس عملها من مصر وتستفيد من اتصالاتها مع الأطراف، ولكن أيا كان فإن الجهد الذى يبذل يعتبر محدودا لضعف الوضع الأمنى وعدم الاسقرار فى ليبيا.
وشدد أبو زيد على أنه ليس كل ما يكتب وينشر فى الإعلام حول عمليات اختطاف لمواطنين مصريين صحيحا، ولذلك ندعو وسائل الإعلام بتوخى أكبر قدر من الحذر والحيطة فيما يتعلق بنشر تلك الأخبار والعودة إلى وزارة الخارجية للتأكد من ذلك.
وأوضح أن ما نطلبه أن يتم تناول هذا الموضوع بالحذر الشديد لحماية أبنائنا وندعو الإعلام أن يكثف توضيح مخاطر السفر إلى ليبيا للمساعدة على وضع حد لتلك الظاهرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا