كوريا الجنوبية: اليابان أجبرت نساء المتعة على العمل كرقيق جنس للجيش

أكدت الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء، أن اليابان أجبرت نساء المتعة على العمل كرقيق جنس للجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية، موضحة أن تلك حقيقة تاريخية لا يمكن إنكارها وأن المجتمع الدولي يدرك هذه الحقيقة.
ويأتي هذا التأكيد وفقا لما ذكرته وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية ردا على ما نشرته وزارة الخارجية اليابانية على موقعها الإلكتروني من تصريحات دبلوماسية تنفي إجبار نساء المتعة على العمل كرقيق جنس للجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية جو جون هيوك - في بيان صحفي اليوم - إنه يدعو الحكومة اليابانية إلى الامتناع عن التصريحات التي قد تقوض روح الاتفاق لحل قضية نساء المتعة الذي تم التوصل إليه في نهاية العام الماضي وبذل الجهود معا لاستعادة كرامة الضحايا وشرفهن وتضميد جراحهن.
وكان نائب وزير الخارجية الياباني شينسوكي سوجيما قد صرح في فبراير الماضي في اجتماع للجنة القضاء على التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة أنه من غير المؤكد إجبار نساء المتعة بواسطة الجيش والسلطة بحسب بيانات بحثت عنها الحكومة، وأثارت هذه التصريحات انتقادات كثيرة، غير أن وزارة الخارجية اليابانية نشرتها مؤخرا في موقعها الإلكتروني باللغة الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا