مقتل صحفيين خلال انفجار مستشفى كويتا بباكستان

لقي صحفيان مصرعهما جراء الانفجار الذي وقع في وقت سابق اليوم الإثنين بمستشفى كويتا المدني بباكستان، وأسفر عن مقتل 63 شخصا.
وذكرت قناة “جيو” الباكستانية أن شاهزاد، وهو مصور بموقع “آج” الإخباري، وصل إلى المستشفى لإعداد تقرير عن مقتل المحامي بلال قاصي الذي توفي بعد إطلاق النار عليه على طريق مانو جان، ثم وقع انفجار بالقرب من قسم الطوارئ بالمستشفى ما أسفر عن مقتل شاهزاد.
وتسبب الانفجار في إصابة بالغة لمصور آخر وهو محمود خان، الذي يعمل لموقع “دون” نيوز الإخباري، وتوفي محمود (26 عاما) متأثرا بإصاباته.
ولقي ما لايقل عن 63 شخصا مصرعهم وأصيب 56 آخرون جراء الانفجار الذي اتبعه إطلاق نار في مستشفى كويتا المدني.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا