صفوت الشريف يتقدم بطلب «تصالح» مع الدولة

قال مصدر قضائي بجهاز الكسب غير المشروع، إن رئيس مجلس الشورى الأسبق صفوت الشريف، يعتزم التقدم بطلب للتصالح في قضية تضخم الثروة واستغلال نفوذ مناصبه، التي تولاها في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، لتحقيق كسب غير مشروع.
وأضاف المصدر، في تصريح لصحيفة “الشروق”، في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، أن الشريف حدد موعدًا لتقديم طلب التصالح، على أن يكون بعد إصدار محكمة النقض حكماً في الطعن المقدم منه على الحكم الصادر ضده ونجله إيهاب، في قضية الكسب غير المشروع، بالسجن 5 سنوات، لكل منهما مقابل 10 سنوات، لنجله الثاني أشرف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا