لا تجادل زوجتك هذه الأشهر .. فالطلاق مرتفع فيها

حدد علماء الاجتماع من جامعة واشنطن الأمريكية الأشهر التي ترتفع فيها نسبة حالات الطلاق في صفوف العائلات الأمريكية، وعزت الأسباب لمجموعة من العوامل. فقد ذكر الباحثون أن الأشهر التي تقدم فيها أكبر نسبة من الطلبات لبدء إجراءات الطلاق لدى الجهات المختصة هي شهرا أغسطس ومارس/آذار.
توصل العلماء إلى هذه الخلاصة بعد الاطلاع على حالات الطلاق التي حدثت في ولاية واشنطن ما بين عامي 2001 و2015، وأيضا على تلك التي حدثت في المناطق الريفية، حيث الزوج أو الزوجة يكفيهما إرسال طلب عبر البريد إلى الجهة المعنية لتتم عملية الطلاق.
ويعتقد العلماء أن ارتفاع حالات الطلاق خلال شهري أغسطس ومارس/آذار راجع إلى العطل الشتوية والصيفية، وغالبا ما تكون هذه في الأشهر التي سبق ذكرها، حيث يقضي الأزواج أوقاتا طويلة معا، هذا ما يؤدي حسب العلماء إلى ظهور بعض المشاكل المحتملة التي قد تؤدي بالأزواج إلى الطلاق. وشدد العلماء على وجود عوامل أخرى تجعل نسبة الطلاق في شهري أغسطس ومارس/آذار مرتفعة، من بينها بداية ونهاية العام الدراسي وأيضا قيام الأزواج بجردة حساب للمصاريف بعد الاحتفال بالأعياد.
وقام الخبراء بإجراء نفس الدراسة في ولايات أمريكية أخرى مثل أوهايو مينيسوتا وفلوريدا وأريزونا وتوصلوا إلى نفس النتائج. وينوي الباحثون إجراء دراسات أخرى مستقبلا لمعرفة تأثير الكساد والقروض العقارية على الطلاق

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا