رئيس الحكومة التونسية المكلف يعقد لقاءات منفردة مع بعض أعضاء تشكيل حكومته

عقد رئيس الحكومة التونسية المكلف يوسف الشاهد، مساء اليوم الاثنين، في دار الضيافة بقرطاج لقاءات منفردة مع بعض أعضاء تشكيل حكومته التي أعلنها أول أمس.
وذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء، مساء اليوم أن الوزراء الذين التقاهم رئيس الحكومة التونسية المكلف، لمياء الزريبي، وزيرة المالية، وسميرة مرعي، وزيرة الصحة، وناجي جلول، وزير التربية، وفاضل عبد الكافي، وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، وسمير بالطيب، وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، وزياد العذاري، وزير الصناعة والتجارة.
كما التقى رئيس الحكومة المكلف، كل من عبيد البريكي، وزير الوظيفة العمومية والحوكمة، وعماد الحمامي، وزير التكوين المهني والتشغيل، وماجدولين الشارني، وزيرة شؤون الشباب والرياضة، بالإضافة إلى وزيري الشؤون الثقافية، محمد زين العابدين، والشؤون الدينية، عبد الجليل بن سالم.
ونفى وزير التربية والقيادي بحزب (نداء تونس) ناجي جلول - في تصريح صحفي عقب اللقاء - وجود “خلافات” داخل الكتلة البرلمانية للحزب بسبب تشكيل الحكومة الجديدة التي أعلن عنها أول أمس السبت.
وأكد جلول أنه “لن تحدث استقالات داخل الكتلة البرلمانية للحزب”، مشددا على أن “الكتلة ستنضبط لقرارات الحزب وستصوت لفائدة هذه الحكومة”، مشيرا في هذا الخصوص إلى أنه تم احترام مبدأ “عدم توزير النواب” رغم تمتع العديد من النواب المرشحين لمناصب وزارية بالكفاءة المطلوبة.
من جهتها قالت سميرة مرعي، القيادية بحزب (آفاق تونس) والوزيرة المقترحة لحقيبة الصحة، إنه لم يتم خلال اللقاء مع يوسف الشاهد مناقشة مسألة بقاء وزراء حزبها في الحكومة من عدمه، مضيفة أن هذا الأمر مرتبط بقرار من المجلس الوطني للحزب.
ومن جانبه أشار وزير الشؤون الدينية المقترح عبد الجليل بن سالم ، عقب اللقاء مع رئيس الحكومة المكلف، إلى أنه تمت مناقشة برنامج عمل الحكومة وآليات تسريع وتنفيذ الأولويات الخمس التي تضمنتها وثيقة قرطاج .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا