شركة للصناعات الغذائية تتقدم بمبادرة لوزارة التموين لربط محال التجزئة الصغيرة بكبار المنتجين

أعلنت شركة “نوك مارت” للصناعات الغذائية أنها ستتقدم بمبادرة لوزارة التموين والتجارة الداخلية لربط المحال التجارية الصغيرة بشبكة إلكترونية مع كبار منتجي المواد الغذائية، للبيع مباشرة للمستهلك بأسعار أقل من الأسواق التقليدية بل وحتي السلاسل التجارية الكبري.
وقال أحمد طاهر الرئيس التنفيذي لشركة “نوك مارت” - في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم /الاثنين/ - “إن المبادرة تقوم على قيام كبار منتجي المواد الغذائية بإمداد المحال التجارية الصغيرة بمنتجاتهم بأسعار مخفضة ودون تحملهم تكلفة النقل والشحن مع استفادتهم من خدمة البيع أون لاين، والتي بدأت تنتشر في العديد من أحياء القاهرة الكبري مثل (مدينة نصر، مصر الجديدة، العبور، التجمع الخامس، المهندسين)”.
وأضاف أن المبادرة تستهدف ضم 450 من محال التجزئة لشبكة البيع أون لاين خلال الفترة المقبلة، حيث يستهدف ضخ 50 مليون جنيه علي مدي السنوات الأربع المقبلة ليضاعف استثماراته إلى 100 مليون جنيه.
وأوضح أن المبادرة، التي سيتم مناقشتها مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، تستهدف تحقيق التكامل مع خطط الحكومة لتطوير قطاع التجارة الداخلية من خلال ضم المجمعات الاستهلاكية وجميع المنافذ التابعة للوزارة للمبادرة الجديدة، وهو ما سيسهم في تغيير آليات تداول السلع الغذائية لمنع تلفها خاصة الخضراوات والفاكهة، حيث تصل نسبة التالف أثناء شحن ونقل الخضراوات والفاكهة علي سبيل المثال لنحو 40%، وهذه الخسارة يتحملها المستهلك بإضافتها لسعر البيع وبالتالي من التطوير يمكننا تخفيض سعر البيع.
ونوه طاهر بأن الشركة تعتمد على أسطول من السيارات المبردة للنقل من المصانع مباشرة إلى الأحياء السكنية ثم إلى المشترين، والذين تتراوح أعمارهم بين 25 و40 عاما، فضلا عن أن الشراء أون لاين يجذب أيضا شرائح كبار السن، لافتا إلي أن التجارة الإلكترونية أصبحت عصب الاقتصاديات الحديثة، حيث تسهم بنسبة 16% من الناتج المحلي الإجمالي في أوروبا مقابل 1% في الشرق الأوسط، أما في مصر فإن النسبة تصل لأقل من نصف في المائة وإن كانت معدلات نموها تصل إلي 30% سنويا، مما يجعل السوق المصرية واحدة من أكثر مناطق العالم نموا في مجال التجارة الإلكترونية.
وبين أن تداول المواد الغذائية إلكترونيا بدأ يظهر مؤخرا بشكل واسع، حيث يمكن الأسر المصرية من تسوق احتياجاتها الغذائية يوما بيوم وتسلمها في المنزل سواء كانت احتياجاتها من اللحوم أو الدواجن أو الأجبان أو الخضراوات أو الفاكهة، وذلك فيما أصبح يعرف باسم “الشراء أون لاين” الذي يحقق مبيعات حاليا للشركات المنتجة للمواد الغذائية بنحو 1.2 مليار جنيه سنويا.

وحول معوقات التجارة الإلكترونية، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة “نوك مارت” أن هذه المعوقات تتمثل في عدم وعي الكثيرين بآليات عمل التجارة الإلكترونية، التي رغم اعتمادها على آليات الدفع الإلكترونية إلا أنها تسمح بالدفع النقدي لمن يرغب عند استلام ما يريده من سلع ومواد غذائية، منوها بأن البيع أون لاين عبر الإنترنت شهد تطورا كبيرا في آليات تأمين وحماية حقوق المواطنين حيث شددت البنوك من آليات حماية بطاقات الخصم الإلكترونية المستخدمة لتسوية التعاملات، إلى جانب أنها تتشدد في الاستعلام على المحال والشركات الراغبة في استخدام الدفع الإلكتروني في مبيعاتها، منعا لأية إساءة لاستخدام النظام.
وطالب وزارتي التموين والتجارة والصناعة بمراجعة القوانين المنظمة لقطاع التجارة الداخلية بإجراء التعديلات اللازمة كي تتماشي مع التطورات العالمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا