"المجلس الكردي السوري": لا نملك قرار القبول بالهدنة في الحسكة

قال عضو المجلس الوطني الكردي السوري، جدعان علي، إن المجلس إنضم منذ بداية الثورة السورية إلى صفوف المعارضة الوطنية وللائتلاف المعارض الذي يمثل الشعب السوري سياسيا في الداخل والخارج، مؤكدا أن المجلس يرى أن الحل يجب أن يكون سياسيا وسلميا من خلال رعاية دولية وأممية وتنفيذ القرارات الأممية.
وأضاف خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامية سهام عصمان، أنه خلال الآونة الأخيرة وقعت اشتباكات كثيرة بين النظام السوري وبعض القوى المسلحة، مؤكدا أن الصدام العسكري الواقع في مدينة “الحسكة” هو جراء صدام بين قوات حزب “الباياده” الكردي وبين النظام السوري.
وأوضح أنه لا تعامل بين المجلس الوطني الكردي وبين قوات “الباياده” لأنها اختارت حمل السلام واستلمت إدارة المناطق الكردية بالوكالة وإدارته بطريقة غير مرضية، لافتا أن المجلس يعترض سلوك “الباياده” تجاه الكرد أنفهسم زغيرهم من مكونات المنطقة.
وأكد علي، أن “الباياده” هم من يتخذوا قرارات القتال وقبول الهدنة من عدمه وليس المجلس، لافتا أنهم اختاروا منذ بداية الثورة الوقوف على “الخط الثالث” بعدم الانضمام لا للنظام أو للمعارضة، إلا أنه كان هناك نوعا من التفاهمات مع السلطة واستلم إدارة المناطق الكردية، مشيرا إلى أنه في ظل التفاهم الروسي التركي الإيراني أصبح الباياده في موقف حرج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا