المؤسسات المصرية تدفع البورصة لهبوط حاد ومؤشرها يهبط 26ر1%

دفعت عمليات بيع مكثفة من قبل صناديق الاستثمار والمؤسسات المصرية مؤشرات البورصة لهبوط حاد لدى إغلاق تعاملات، اليوم الاثنين، قابلها عمليات شراء انتقائية من قبل العرب والأفراد المصريين.
وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 8ر2 مليار جنيه؛ لينهي التعاملات عند مستوى 4ر415 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت 7ر644 مليون جنيه.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ بنسبة 26ر1 في المائة ليبلغ مستوى 9ر8246 نقطة، فيما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي اكس 70/ بنحو 86ر0 في المائة ليبلغ مستوى 86ر361 نقطة، شملت الانخفاضات مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا، والذي تراجع بنحو 37ر0 في المائة ليبلغ مستوى 03ر809 نقطة.
وقال وسطاء بالبورصة إن التعاملات بدأت على صعود مدعومة بعمليات شراء من المستثمرين الأفراد لكن ظهور عمليات بيع مكثفة بعد مرور نحو الساعة من بدء جلسة التداول من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار على الأسهم الكبرى والقيادية دفع بمؤشرات السوق نحو الهبوط.
وقال محمد معاطي، رئيس قسم البحوث بشركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر قد يكسر مستوى 8200 نقطة خلال جلسة الغد هبوطا ليستهدف مستويات 8000 ثم 7900 نقطة، مع استمرار الضغوط البيعية من الصناديق المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا