زعيم الفلبين السابق يسافر إلى هونج كونج للوساطة مع الصين

سافر رئيس الفلبين السابق فيدل راموس اليوم الاثنين إلى هونج كونج في زيارة تستغرق خمسة أيام للقاء “أصدقاء قدامى” وتحسين العلاقات مع الصين التي توترت بسبب نزاع بحري في بحر الصين الجنوبي.
وفي يوليو قضت محكمة تحكيم في لاهاي بأن الصين ليست لها حقوق تاريخية في الممر المائي المزدحم وأنها انتهكت حقوقا سيادية للفلبين بعدة أفعال لها هناك مما أثار غضب بكين التي رفضت الدعوى.
وقال ايرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئيس رودريجو دوتيرتي في رسالة نصية “قد يمهد ذلك الطريق لمحادثات دبلوماسية في المستقبل.” وأضاف أن راموس “سيجتمع مع أصدقاء قدامى وربما يلعب بضع مباريات جولف.”
وقبل راموس البالغ من العمر 88 عاما عرضا من دوتيرتي بأن يكون مبعوثا خاصاإلى الصين بعد صدور حكم محكمة لاهاي يوم 12 يوليو تموز.
ولكن راموس رد على سؤال عما إذا كان سيثير مسألة الحكم قائلا “ليست هذه هي مهمتي.”
وقال في مؤتمر صحفي في مانيلا قبل مغادرته “لست أنا من سيثير هذا الأمر... مهمتي هي تحسين العلاقات مع الصين.”
وأضاف أن مسؤولين من البلدين سيجرون محادثات رسمية.
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” إن زيارة راموس تمثل “أول خطوة ملموسة” باتجاه التعامل بين الطرفين و”قد تفتح فصلا جديدا في تسوية النزاعات.”

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا