«تقصي حقائق القمح»: 532 مليون جنيه حصيلة الفساد في 10 صوامع

أكد النائب مجدى ملك، رئيس لجنة تقصى الحقائق بمجلس النواب، أن النائب العام منوط به حفظ حق الدولة والشعب المصرى، مشيرًا إلى أن جميع ما توصلوا إليه من حقائق ونتائج كان بفضل المسئولين والشرفاء، الذين أمدونا بالكثير من المعلومات حول المخالفات.
وأضاف ملك، في تصريحات إعلامية، أن اللجنة كشفت عن فساد بقيمة 532 مليون جنيه في 10 صوامع فقط، التي تمت زيارتها من إجمالى 517 صومعة، مضيفًا أن اللجنة بصدد عمل تقرير لتقديمه للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لتحديد موعد لعرضه على مجلس النواب لاتخاذ ما يجب من توصيات نحو الفساد الذي كشفته اللجنة.
وأشار ملك، إلى أن اللجنة في اجتماع لوضع التوصيات وعند الانتهاء منها سيتم عرضها للرأى العام وللشعب المصرى كل والذي ساند اللجنة في كشف الحقائق، مشيرًا إلى أن اللجنة جادة في عمل توصيات تحكم هذه المنظومة وتمنع تكرار هذا الفساد بداية من ضبط الحيازة، وضبط الحصد، إضافة إلى الحرص على عدم وجود وسيط بين الفلاح المصرى، كما أن اللجنة حريصة أن تكون صوامع القطاع الخاص مجرد أماكن للتخزين وليست للوساطة بين الدولة والقطاع الخاص.
ونفى رئيس لجنة تقصى الحقائق ما تردد حول فرض أي ضغوطات على اللجنة من أي جهة، مؤكدًا أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى واضحة في محاربة الفساد والفاسدين ولن يوجد مسئول في مصر أو فاسد فوق المُساءلة والمُحاسبة.
وأضاف مجدى ملك، أن لجنة تقصى الحقائق البرلمانية هي من أجل استجلاء الحقائق ولكن هناك جهات رقابية منوط بها كشف الفساد في باقى الـ517 صومعة، وعلى الأجهزة الرقابية أن تحتذي بما فعلته لجنة تقصى الحقائق من أجل كشف الفساد.
وكشف رئيس لجنة تقصى الحقائق أن الفساد في الصوامع يخص وزارتي الزراعة والتموين واللجنة الرباعية المشكلة للاستلام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا