الشرطة البرازيلية تصادر جوازات سفر أعضاء اللجنة الأوليمبية الأيرلندية

قامت شرطة مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية اليوم بعملية تفتيش في المنشآت التي يسكنها أعضاء اللجنة الأوليمبية الأيرلندية وصادرت جوازات سفر وهواتف جوالة وحواسب آلية في إطار تحقيق حول “شبكات مافيا تذاكر الدخول”.
ونقلت صحيفة “أو جلوبو” البرازيلية إفادة الشرطة بأنها صادرت تذاكر موجهة لرياضيين وأقاربهم، وأشارت إلى أن التحقيق بدأ بسبب البيع غير القانوني لتذاكر دخول المباريات الأسبوع الجاري، وتم اعتقال رئيس اللجنة الأيرلندية، باتريك هيكي عضو اللجنة الأوليمبية الدولية، وتم وضعه في سجن بباجو بضواحي ريو ويشتبه في تورطه في شبكة بيع غير قانوني للتذاكر.
وكانت اللجنة الأوليمبية الأيرلندية تعاقدت مع شركة “برو 100” لبيع تذاكر دخول في البلاد وجرى تحويل التذاكر إلى شركة “تي اتش جي” التي يملكها رجل الأعمال الانجليزي ماركوس ايفانز والذي طالبت النيابة بحبسه وثلاثة مديرين آخرين في نفس الشركة.
وكانت الشركة مسئولة عن البيع الرسمي لتذاكر الدخول في دورة الألعاب الأوليمبية 2012، لكنها لم تحصل على تصريح لبيعها في دورة ريو دي جانيرو.
وقامت الشركة ببيع التذاكر لحفل افتتاح الدورة في الخامس من الشهر الجاري مقابل ثمانية ألاف دولار كما كانت تسعى لبيع التذاكر لحفل الختام مقابل 15 ألف دولار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا