عضو شعبة الصرافة: عزوف الشركات عن العمل بسبب عقوبات "النواب"

أكد محمد رضوان، عضو شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية، أن شركات الصرافة جزء بسيط من مشكلة ارتفاع سعر الدولار ولكن السبب الرئيسى هو زيادة الطلب على الدولار مع نقص الموارد سواء من السياحة ،التجارة، إيرادات قناة السويس ،والعمالة بالخارج.
وأضاف رضوان فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى ماجد على فى برنامجه لقمة عيش والمُذاع على قناة العاصمة،أن بعد حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن أزمة الدولار وعن أن قيمته سوف تنخفض فى الأيام المقبلة أدى ذلك إلى انخفاض سعر الدولار بالفعل مشيراً إلى أن هذا الحديث تأخر كثيراً وجاء بعد أن تفاقمت الأزمة.
وأشار عضو شعبة الصرافة، إلى أن أصحاب شركات الصرافة تقدموا بطلب من أجل غلق شركاتهم حتى لا توجه أصابع الاتهام إليهم ومعرفة إذا كانوا السبب وراء ارتفاع سعر الدولار أم لا، مشيراً إلى أنه بالرغم من غلق 53 شركة صرافة فى الـ3 شهور الماضية إلا أن سعر الدولار مازال مرتفعاً ولم يتأثر فى الفترة الأخيرة إلا بعد حديث الرئيس.
وقال رضوان، إن قرار مجلس النواب بشأن تغليظ العقوبة على المتلاعبين بسعر الدولار أن هذا القرار سوف يؤدى إلى اعتزال جميع شركات الصرافة عملهم تخوفاً من العقوبة مشيراً إلى أنه فى حال خطأ أى موظف سوف يتعرض صاحب الصرافة إلى المُسائلة القانونية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا