النائب العام يكلف الداخلية بسرعة تحديد منفذي الهجوم على كمين العجيزي

كلف النائب العام المستشار نبيل صادق، قطاع الأمن الوطنى، والجهات المختصة بوزارة الداخلية، بسرعة كشف هوية منفذى الهجوم المسلح الذى تعرض له كمين شرطة العجيزى بمدينة السادات التابعة لمحافظة المنوفية، ما أسفر عن مقتل فردى شرطة وإصابة 5 آخرين.
وأصدر النائب العام تعليمات بفتح تحقيقات موسعة فى الحادث، وكلف المحامى العام الأول لنيابات شبين الكوم الكلية، بالإشراف على إجراءات التحقيق لكشف ملابسات الواقعة، وقرر انتداب خبراء إدارة الأدلة الجنائية لمعاينة المنطقة المحيطة بالكمين المستهدف، ورفع أى آثار خلفها الهجوم المسلح.
وتلقت النيابة العامة إخطارا من مديرية أمن المنوفية، يفيد تعرض كمين العجيزى بطريق مدينة السادات لهجوم مسلح، شنته عناصر ملثمة فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، ما أسفر عن مقتل فردين شرطة وإصابة 5 آخرين.
وتولت نيابة مركز السادات التحقيق فور وقوع الحادث، بالانتقال إلى موقع الكمين الأمنى لإجراء المعاينة التصويرية، والاستماع لأقوال شهود العيان، وتحريز مخلفات الهجوم (فوراغ الطلقات)، ومن ثم قررت انتداب خبراء الطب الشرعى لإجراء المناظرة لجثمانى فردى الشرطة الذين قتلوا جراء استهدافهم.
وانتقل فريق التحقيق إلى مستشفى السادات المركزى لمناظرة حالة المصابين، إذ تبين أصابتهم بطلقات نارية فى أجزاء مختلفة بالجسم، ونجحت الجهود الطبية فى استخراج المقذوفات، ثم اتخذ إجراءات توثيق أقوالهم حول الهجوم.
وذكرت التحقيقات الأولية، أن عناصر تستقل سيارة نصف نقل اقتربت من الكمين فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، وفتحوا النيران تجاه الخدمات الأمنية المتواجدة بالمنطقة المحيطة بالكمين، ما دفع رجال الشرطة لمبادلتهم النيران وإجبارهم على الهروب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا