كبار السن الإيجابيون يتكيفون مع التوترات

أظهرت دراسة جديدة أن كبار السن الذين يحملون مواقف إيجابية بشأن الشيخوخة، قد يكونون أكثر تكفيا مع التوترات التي تواجههم.
وحسب ما أوردت وكالة “رويترز” الأحد، فقد تناولت الدراسة 43 مسنا تراوحت أعمارهم بين 60-96 عاما للرد على أسئلة بشأن خبرتهم مع الشيخوخة، مثل الشعور بأنه أكثر أو أقل فائدة عما كان عليه وهو أصغر في السن، أو ما إذا كان أكثر أو أقل سعادة.
وبعد ذلك أكمل الباحثون استبيانات على أساس يومي لمدة 8 أيام، حول أحداث مرهقة ومشاعر سلبية مثل الخوف وسرعة الانفعال أو الحزن.
وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين كانت مواقفهم أكثر إيجابية بشأن الشيخوخة كانوا يميلون للتحدث عن حالات عاطفية متوافقة طوال فترة الثمانية أيام بصرف النظر عن عوامل التوتر.
وفي المقابل، تذبذبت الانفعالات بين الأشخاص الذين كانت مواقفهم أكثر سلبية، وذلك اعتمادا على عوامل التوتر لديهم.
وقالت جينيفر بلانجير، إحدى المشاركات في الدراسة التي وردت في دورية طب الشيخوخة: “الأشخاص الذين يتخذون مواقف إيجابية يقل لديهم احتمال دخول المستشفى ومن المتوقع أن يعيشوا فترة أطول”.
وأضافت أنه غالبا ما يكون كبار السن أكثر سعادة بحياتهم من الأشخاص في سن العشرينات، أو الثلاثينات في ضوء خبرتهم في الحياة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا