«الدراسات اﻷفريقية»: فيضانات السودان لن تؤثر على منسوب «نهر النيل»

قال رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الأفريقية عباس شراكي، إن إعلان وزارة الري حالة الطوارىء لاستقبال فيضان نهر النيل أمر طبيعي يحدث كل عام، موضحًا أن السنة المائية في مصر تبدأ من مطلع أغسطس.

وأشار شراكي، قي مداخلة هاتفية مع فضائية “أون تي في”، اليوم الإثنين، إلى أن منسوب مياه الأمطار فوق المتوسط هذا العام في السودان، ومن ثم هناك تخوف في السودان أن تحدث فيضانات لديها، لافتًا إلى أن فيضانات السودان ليس لها علاقة بتغذية نهر النيل.

وأضاف أن مصر تعتمد على مياه نهر النيل بنسبة تصل إلى 97%، وإذا حدث فيضان في نهر النيل زائد عن حاجتها، يتم تخزينه في بحيرة ناصر، لاستخدامه في السنوات التي يقل فيها منسوب نهر النيل، مؤكدًا أن وجود السد العالي حمى مصر من خطورة الفيضانات وخطورة الجفاف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا