غدًا.. "الصحفيين" تعقد اجتماعا طارئا لبحث واقعة فساد مشروع العلاج

يعقد مجلس نقابة الصحفيين إجتماع طارئ ظهر غدًا برئاسة النقيب يحيى قلاش لبحث ازمة المخالفات المالية بمشروع العلاج.
وكان قد تقدم عددا من اعضاء المجلس بطلب للنقيب يحيى قلاش، لعقد اجتماعًا طارئًا لبحث كيفية محاسبة المشاركين فى قضية الفساد المالى الممتدة على مدار عدة سنوات بالنقابة.
يذكر ان أزمة المخالفات المالية بمشروع علاج الصحفيين التى تم اكتشافها بالصدفة من قبل أمين الصندوق بالنقابة محمد شبانة والتى أحدثت ارتباكا كبيرا داخل النقابة، وقرر المجلس إيقاف المتورطين وتحويلهم للتحقيق لكشف الأمر كاملا قبل تحويل القضية للنيابة العامة ونيابة الأموال العامة.
قررت هيئة مكتب نقابة الصحفيين تشكيل لجنة برئاسة جمال عبدالرحيم، السكرتير العام للنقابة ومحمد شبانة أمين الصندوق، للتحقيق العاجل في مجموعة من الوقائع والمخالفات المالية المنسوبة لمدير الحسابات بالنقابة.
وكانت هيئة المكتب برئاسة يحيى قلاش نقيب الصحفيين قد عقدت اجتماعا بحضور أسامة داود عضو المجلس ومقرر مشروع العلاج بالنقابة، استعرضت فيه تقريرا مطولا للزميل محمد شبانة أمين الصندوق تناول فيه العديد من الوقائع والمستندات المهمة، كما قدم كل من السكرتير العام ومقرر لجنة العلاج العديد من المستندات والمعلومات التي تدعم هذه الوقائع والتي أخطرا بها نقيب الصحفيين منذ أيام.
وقررت هيئة المكتب الانتهاء من هذا التحقيق خلال مدة وجيزة وعرض ما ينتهى اليه من نتائج على مجلس النقابة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وإبلاغ النيابة العامة فى حالة ثبوت تلك المخلفات.
كما وافقت على مجموعة من الإجراءات العاجلة التي اقترحها أمين الصندوق بشكل مؤقت لتحقيق أكبر قدر لضبط الأداء المالي لحين انتهاء التحقيقات، ووضع تصور متكامل يكفل مرحلة جديدة من الأداء الذي يحفظ المال العام ويمنع أي ثغرات يمكن استغلالها مستقبلا.
كما قررت هيئة المكتب وقف مدير الحسابات بالنقابة ومنعه من دخول مقر النقابة لحين انتهاء التحقيقات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا